الأنظمة الغذائية للمشاهير ليست دائماً صحية

كثيراً ما نسمع تعبير “حمية المشاهير”، وغالباً ما يخطر ببالنا أن مثل هذه الحميات الغذائية تحمل الخلطة السحرية للحفاظ على الوزن المثالي، والقدرة على تخليصنا من العديد من الكيلوغرامات خلال أيام، فالكثير من النجمات يتبعن الحمية النباتية، والتي تتطلب عدم تناول المنتجات الحيوانية مثل اللحوم ومشتقات الحليب والاكتفاء بالخضار والفواكه والحبوب.

وتعتبر هذه الحمية غير صحية، فهي تحرم الجسم من البروتينات الحيوانية، وتؤدي لنقص الحديد وفيتامين ب12 والكالسيوم، كما يفضل أن يشرف على متبعيها أخصائي تغذية، لنصحهم ببدائل المنتجات الحيوانية، وتعويض الفيتامينات والمعادن اللازمة وما ينقصه من مواد مغذية، والأهم من ذلك أنه ليس من الضرورة أن تؤدي لنقص الوزن. يُذكر أن غوين بالترو تتبع هذه الحمية.

أما حمية (ذا زون) أو “المنطقة المحددة” والتي تقوم على عدم حرمان الجسم من أي مواد مغذية، حيث تكون مصدر الطاقة اليومية من الدهون بنسبة 30% والبروتينات بنسبة 30% والسكريات بنسبة 40%.

وهذه الحمية جيدة، وتحافظ على الكتلة العضلية بالجسم، وأخف وأفضل من حمية البروتينات، لكن يجب ألا تعتمد كنظام غذائي دائم، لأن الجسم بشكل عام لا يحتاج لهذه النسب من البروتينات؛ إذ إن نسبة 15% من البروتينات يومياً تكفي. يُعرف أن ديمي مور وسيندي كووفرد تتبعان هذه الحمية.

وبالنسبة لحمية الطعام القلوي والرائجة في أوساط هوليوود والتي تقوم على مراقبة محتوى الطعام من الأحماض، والتعويض عنها بطعام قلوي، مثل اللحوم والأسماك ومشتقات الحليب والألبان والخبز والحبوب التي تعتبرها من الأطعمة الحمضية، والفواكه والخضار والشاي الأخضر والزيوت النباتية والتي تعتبرها قلوية، كما يفضل ألا تتجاوز نسبة الطعام الحمضي 30% والباقي قلوياً.

وبشكل عام يُعتبر الطعام القلوي منشطاً للجسم ويحسّن الصحة ويساعد على نقصان الوزن، ولكن يجب مراعاة التوازن بتناول الأطعمة الحمضية والقلوية، لأن تناول الأشياء الجيدة بكثرة لا يؤدي بالضرورة للتنحيف.

وهناك حمية شراب الليمون، أو حمية “التطهير” أو “ماستر كلينز”، فهي من الحميات الخطيرة التي تكون عادة عبارة عن صوم عن الطعام والاكتفاء بشرب المحلول الخاص المكون من عصير الليمون والقيقب والفلفل الأحمر مع الماء.
وأخطر ما في هذه الحمية هو الجوع وعدم تناول أي طعام، وهذا يؤدي إلى خسارة الدهون والبروتينات معاً، وعندما يعود الشخص لنظام الطعام العادي فإنه يكتسب الدهون فقط، ويبقى فاقداً للكتلة العضلية.

وتعتبر هذه الحمية خطيرة ويجب عدم اتباعها، يُذكر أن بيونسي اتبعتها قبل تصوير فيلمها “فتيات الأحلام”.

التعاليق (0)
أضف تعليق