اعتقال الشاهد في قضية سقوط المهاجر السنيغالي من الطابق الرابع بطنجة

 أفادت مصادر نشيطة في مجال الهجرة بالمغرب خبر اعتقال المهاجر “الفا باري” بطنجة مساء أمس الاثنين 21  أكتوبر 2013، من قبل شرطة المدينة، حيث يوجد رهن اللاعتقال بمركر الأمن الوطني، مع سحب جواز سفره، حسب افادته من خلال اتصال هاتفي له بعد اعتقاله من داخل مقهى للانترنيت.
وتحمل “مجموعة مناهضة العنصرية والاجانب ودعم المهاجرين بالمغرب” المسؤولية القانونية للامن الوطني ،ووالي طنجة ،والمدير العام للامن الوطني،ومصلحة الهجرة ومراقبة الحدود،ووزارة الداخلية ، عن سلامة “الفا باري” الذي يجب ان يعامل كشاهد في قضية مقتل المهاجر السنيغالي موسى سيك يوم10 أكتوبر بالشقة التي كان يقطنها بحي زياتن بوخالف، وقد ادلى للجمعيات الحقوقية بالمدينة في نفس اليوم شاهدته من خلال تسجيل منشور على اليوتوب .
 وسبق وان اعقب حادثة وفاة المهاجر السنغالي “موسى سيك”  روايات متناقضة ما بين الجهات الرسمية المتشبتة بالحادثة العرضي ومابين شهود العيان والجمعيات والمنظمات الحقوقية العاملة في المجال التي نشرت تقارير معاينتها واستماعها للشهود في الحادثة ،وكان  قد حضر نائب قنصل السينغال بالمغرب، ونظم جلسة استماع مع اصدقاء الراحل امام الشقة مسرح الواقعة في اليوم الموالي .
و  تعيش مدينة طنجة حالة اعتقالات في صفوف المهاجرين على خلفية الاقامة غير النظامية بالموازات مع حملة  تمشيط وطنية قصد الترحيل القصري الجماعي للمهاجرين ،لم يسلم من عشوائيتها الحقوقيون حيث تم اعتقال احد النشطاء مع استنطاق لمدة أزيد من ساعتين ليلة الخميس صباح الجمعة في اليوم الثاني لعيد الاضحى   .
التعاليق (0)
أضف تعليق