اعتقالات وإصابات أثناء التخليد الرسمي لمعركة أنوال زوال اليوم بادريوش

تدخلت زوال اليوم اللأحد 21 يوليوز قوات الدرك في حق نشطاء كانوا بصدد تنظيم وقفة احتجاجية بالمكان الذي دارت رحاها المعركة الشهيرة أنوال، وذلك احتجاجا على الإحتفال الرسمي بهذه الذكرى الذي نظمته “المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير” ، وقال بعض النشطاء أن احتجاجهم يأتي في سياق رفض ما تروجه الجهات الرسمية خلال هذه الإحتفالات وتكريم بعض الشخصيات والنفخ فيها، وهي في الحقيقة لا علاقة لها من قريب ولا من بعيد بهذه المعركة والمقاومة الريفية بصفة عامة.

وقد أكد أحد النشطاء في تصريحه لـ “أنوال بريس” أن المنطقة عاشت استنفارا أمنيا منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، وتخويف المحتجين وتهديدهم حتى قبل الشروع في تنفيذ الوقفة الإحتجاجية السلمية التي بمجرد رفع أول شعار حتى تدخلت قوات الدرك لفض المحتجين ومطاردتهم، مما أسفر عن توقيف ثلاثة نشطاء وإصابة أحدهم إصابة بليغة على مستوى الرأس.

النشاط المذكور الذي حضره ثلة من رجال السلطة وبعض المنتخبين، وبعد هذه الأحداث لم يدوم سوى لحظات، ليعلن انتهاء من الإحتفال بأعظم وأشهر معركة وصل صداها لكل بقاع العالم واستفادت منها العديد من حركات التحرر عبر العالم بأكمله.

 









التعاليق (0)
أضف تعليق