ارتباك في المحطات الطرقية بعد دخول الإضراب حيز التنفيذ لمدة 72 ساعة

انطلق منذ الساعات الاولى من صباح اليوم ، الاثنين 23 شتنبر 2013 قرار التوقف عن الاستمرار في خدمات النقل الطرقي العمومي للأشخاص عبر الحافلات و سيارات الأجرة و النقل الطرقي للبضائع لمدة 72 ساعة، و الذي دعت اليه كل من نقابة مهنيي النقل العمومي للمسافرين، والجامعة الوطنية لنقابة أرباب النقل العمومي على الطرق، والجامعة المغربية للنقل العمومي الطرقي للأشخاص والنقابة الوطنية لمهنيي سيارات الأجرة بالمغرب والمكتب النقابي لمستثمري المقاولات الصغرى للنقل الطرقي للمسافرين و النقابة الوطنية لمهنيي الشاحنات النقابة الوطنية لمهنيي حافلات النقل العمومي والجامعة الوطنية للنقل الطرقي للمسافرين بالاضافة الى لجنة التنسيق الوطنية للنقل.

كما أن قرار التوقف لا يزال قائما مع امكانية تنظيم مسيرة بوسائل النقل العمومي انطلاقا من جميع مدن المملكة في اتجاه العاصمة الرباط، كما جاء في البلاغ المشترك عن هيئات النقل الطرقي، ويأتي قرار هذا الاضراب احتجاجا على القرار الذي اتخذته حكومة عبد اله بنكيران باعتمادها لنظام المقايسة في تحديد أسعار المحروقات والذي أسفر عن زيادة ثانية منذ يونيو 2012

التعاليق (0)
أضف تعليق