إنزال أمني كبير لمنع رفاق الشهيدة “نجية أدايا” من تخليد ذكراها بمكناس

ضرب القوات العمومية مساء اليوم طوقا أمنيا على رفاق الشهيدة “نجية أدايا” من معطلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب الذين توافدوا من مختلف المدن المغربية إلى مدينة مكناس لتخليد هذه الذكرى السنوية.

حيث عرف محيط مقر الكنفدرالية الديمقراطية للشغل إنزال أمني كبير لمنع المسيرة المقررة تنفيذها لمعطلي الجمعية مساندين بعدد من الإطارات السياسية، النقابية، الشبيبية والحقوقية، كما عمدت عناصر الشرطة بمحاصرة المكتب التنفيذي وأعضاء المجلس الوطني للجمعية بمجرد إلتحاقهم بالمكان، ورغم ذلك لم يثني المعطلين عن تنفيذ جزء من شكلهم النضالي بعد أن حولوه إلى مهرجان خطابي عرف إلقاء كلمات من طرف عدد من الهيئات المساندة للجمعية الوطنية، التي استنكرت بدورها “الإنزال القمعي” غير المبرر .

وفي تصريح لـ”أنوال بريس” أكد عماد كابو رئيس المكتب التنفيذي للجمعية أن ” بوادر القمع كانت بادية للعيان منذ الساعات الأولى من هذا اليوم، بعد الإنزال القمعي الرهيب واستفزاز المعطلين أثناء توزيعهم لنداء الشكل النضالي” كما استنكر بشدة “حرمانهم من تنفيذ شكلهم النضالي وفاءً لشهيدة الجمعية التي نطالب بالمناسبة الدولة المغربية عن كشف الحقيقة كاملة في اغتيال شهداء الجمعية وتقديم الجناة للعدالة ومحاسبتهم”.

التعاليق (0)
أضف تعليق