إسبانيا تعتقل مغربيَيْن ضمن “هاكرز” سحبوا أزيد من 60 مليون دولار من 23 بلدا منها إسبانيا.

فككت الشرطة الأسبانية بتعاون مع الوكالة الأمريكية للأمن القومي شبكة قراصنة “هاكرز” بإسبانيا، يوجد ضمنها مغربيان، وتمكنت من سحب أزيد من 60 مليون دولار من شبابيك بنكية أوتوماتيكية بمختلف أنحاء العالم. وأوضح بلاغ للشرطة الإسبانية، اليوم الأحد، أن هذه الشبكة نفذت في فبراير الماضي عمليات متزامنة بـ23 بلدا منها إسبانيا، واستطاعت في غضون ساعات قلائل سحب نحو 40 مليون دولار عبر 34 ألف عملية سحب، 400 ألف دولار منها سحبت في ليلة واحدة من شبابيك بنكية أوتوماتيكية بمدريد.

وأضاف البلاغ أنه تم خلال هذه العملية بإسبانيا القبض على ثمانية أشخاص، ستة رومانيين ومغربيين، كانوا يتبعون إرشادات زعيم الشبكة، وهو خبير معلومياتي قبض عليه بألمانيا، التي كانت تمكنهم من الوصول إلى قواعد بيانات الأبناك ومن تعطيل كافة الإجراءات الأمنية والقيود المفروضة على استخدام البطاقات البنكية.

وذكرت الشرطة الإسبانية أن زعيم الشبكة كان يرسل أرقام بطاقات الائتمان وشفراتها لأشخاص موضع بالثقة عبر العالم يوزعونها على متعاونين معهم، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة بدأت سنة 2007 التحقيق حول أنشطة هذه المنظمة غير المشروعة والمتورطة في سحب مبالغ مالية من شبابيك بنكية أوتوماتيكية بهذه الطريقة.

التعاليق (0)
أضف تعليق