أمزوز معتقل سياسي يُضرب عن الطعام بسجن آيت ملول احتجاجا على الأوضاع المزرية داخل السجن

يعتزم  المعتقل السياسي محمد أمزوز المتواجد بسجن آيت ملول الدخول في إضراب عن الطعام بداية من الإثنين المقبل 28 أكتوبر احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشها داخل السجن -حسب بلاغ المعتقل توصل الموقع بنسخة منه- وتأتي هذه الخطوة بعد مقابلته لأكثر من مرة مدير السجن الذي وعده بالنظر في مطالبه و تحسين ظروفه السجنية واحترام انسانيته وفقا للقواعد الدنيا لمعاملة السجناء المسطرة باتفاقية جنيف وقاون رقم 98-23 المتعلق بتنظيم وتسيير المؤسسات السجنية بالمغرب، وأضاف البلاغ أنه ” لم تحقق أي شيء من وعودها الزائفة بل تم التراجع عن كل ماهو حق للسجين ، وتكديسي في حي شبيه بحضيرة للحيوانات حيث الاكتضاض وغياب التهوية وانتشار مختلف الامراض الفيروسية وكل دروب المعاملات اللا انسانية “.

وحمل السجين المسؤولية لما ستؤول إليه أوضاعه الصحية لإدارة السجن المحلي وبقية المسؤولين المعنيين، كما راسل بالمناسبة كل من وزير العدل والحريات، إدارة السجون بالمغرب والوكيل العام بمحكمة الإستئناف بأكادير.

تجدر الإشارة إلى أن محمد أمزوز اعتقل خلال يونيو الماضي بتزنيت على إثر نشاطه المستمر في الحركة الإحتجاجية بسيدي إفني، وأصدرت في حقه المحكمة الإبتدائية بتزنيت حكما يقضي بحبسه 8 اشهر نافذا و غرامة قدرها 1000 درهم، وهو ناشط بالحزب الإشتراكي الموحد، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب وعضو السكريتارية المحلية لسيدي إفني وآيت بعمران.

 

التعاليق (0)
أضف تعليق