ألاليتني…ألاليتك…ألاليت الشعب يملك أمره…

إلى الرفيق أحمد بنجلون…

إلى قاهر المرض…

نشتاق إليك جميعا… شوقنا لحرية هذا الشعب…في وطنه… لديمقراطية حكمه…لاشتراكية نظامه… بعد دوس استعباده… وتحطيم الاستبداد بحكمه… وكنس من يستغلون الشعب فوق أرضه…

فحبنا إليك ينبض عشقا… ويركض شوقا إلى رؤيتك…

يا أيها الشامخ أبدا…

 

محمد الحنفي

 

ليتني أملك أمري…

ليتك تملك أمرك…

فأنا،وأنت، والشعب، لا نملك أمرا…

ولا نستطيع فعل ما يبني الوطن…

وعلامات التخلف تحبط فينا،

حبنا / عشقنا لبناء الوطن…

لبناء الحب في قلب الحبيب…

وبناء العشق في وجدانه،

ليصير الحب / العشق مسارا للأمل…

*****

ليتني أملك أمري…

حين أحيا،

بإرادة القاهرينا…

حين أمنع من كل سمو…

حين يزهو الحاكمون بقمعي،

حين تسمو ملاكات القاهرينا…

حين يحرم الشعب من كل حق…

حين نلهو، لننسى القامعينا…

ليصير الفساد مجرى للهالكينا…

*****

ألا ليت الحياة تعود يوما…

لنرى كيف كنا صاغرينا…

ليرى الشعب أنه،

لم يكن يملك أمره.

منذ آلاف السنين…

والعذابات توالت،

منذ كانت، على كل الكادحين…

نحن لا نملك تاريخا…

كل شيء لهم،

يعيثون فيه فسادا…

يباهون به،

من ملك الأرض…

من مص دماء الكدحين…

من سرق العمال، وكل شيء من الشعب…

من مارس القهر على الشعب…

من دنس أرضه…

وما نملكه، هو حب الوطن…

وما يملكه الشعب،

هو حب الوطن…

*****

فأنا لا يسألني القاهر / الحاكم…

عن حب الوطن…

والشعب لا يسأله القاهر / الحاكم…

عن حب الوطن…

لعجزه هو عن حب الوطن…

فحب الطن عدل،

وحب الوطن صدق،

وحب الوطن مساواة،

وحب الوطن حقوق،

يعيشها الشعب، في رياض الوطن…

في كل الحقول…

وكل المعامل…

وكل المدارس،والجامعات…

وفي ادعائهم حب الوطن…

يستبدون بحكمه،

بخيراته،

ويحكمون على الشعب الكادح…

بالجوع…

وبمضاعفة الإنتاج…

فلا عدل،

ولا صدق،

ولا مساواة،

ولا حقوق،

ليصيروا ناكرين للشعب…

ولحب الوطن…

*****

ليتني أملك أمري…

ليت كل الشعب… يملك أمره…

ليزيل الكره من وجدانه،

ويعيش الحب في أرض الوطن،

ليصير حب الشعب سدا…

ضد كل القاهرينا…

ضد من يهوى قهر هذا الشعب…

ليحكمه…

لينهب خيره…

من أجل كسر قيود القهر…

من أجلنا…

من أجل الشعب…

من أجل الوطن…

*****

يا أيها الوطن المجنح…

لا نستطيع فداءك…

لأنا لا نعيشك فينا…

لا نراك منا…

فأنت مغتصب من الحاكمينا…

من الألي اعتبروك عطاء…

فباعوك للعهر…

في ثنايا الشعب فسادا…

وأقاموا السدود…

سدود العهر…

سدود البؤس…

من أجل أن نصير عاجزين عن فدائك،

فلا نصير فداءك…

يا أيها الوطن المغتصب جملة،

في أطلسه…

في ريفه…

في صحاريه…

في سهوله…

في قراه…

في مدنه…

*****

فجمالك ياوطني…

في صيرورة الشعب فيك…

وفي كل أرضك…

وفي كل حبة رمل…

وفي كل ترابك…

سيد نفسه…

وجمالك يا وطني…

في صيرورة الفقر مبادا…

وفي خضرة العدل…

في نبتة المساواة…

فنسمة الحقوق…

يستنشقها الشعب…

جميع أبناء الشعب…

في كل الوطن…

*****

ليتني أملك أمري…

وأمري، أمر الشعب في…

كل الوطن المجنح…

ليتك تملك أمرك…

وأمرك أمر الشعب في…

بوح الوطن…

عن مأساة أبناء الشعب…

عن عذاباتهم…

عن حرمان الوطن…

من عطاءاتهم…

عن نبلهم…

عن كل أبي…

يعشق أرضه…

يعبدها…

فلا يبيع التراب للغاصبينا…

ولا يلهث وراء المال…

يملأ جيبه…

ليت الشعب يملك أمره…

فلا يبتئس…

ولا يترك العهر يدخل أرضه…

ولا يقبل بغير استكمال ترابه…

في كل شماله…

وكل جنوبه…

وفي كل شرقه…

كي لا يبتئس…

ألا ليتني…ألا ليتك… ألا ليت الشعب يملك أمره…

 

ابن جرير في 9 / 12 / 2013

التعاليق (0)
أضف تعليق