أزيد من خمسين عملية استهداف ضد مسلمي فرنسا منذ حادثة “شارلي ايبدو”

تواصلت عمليات استهداف الجالية المسلمة المقيمة بفرنسا منذ الأربعاء الماضي بعد الهجمات التي يشتبه ضلوع أفراد معتنقين للديانة الاسلامية في تنفيذها، فقد سجل أكثر من خمسين عمليات استهداف ضد المسلمين تنوعت بين إطلاق الرصاص والقنابل اليدوية، ناهيك الاستفزازات والتهديدات المباشرة.
وأفادت صحيفة “لوفيغارو” على موقعها الالكتروني اليوم الاثنين أنه منذ هجوم الجهاديين على “شارلي ايبدو” يوم الاربعاء الماضي، تصاعدت الحملات المعادية للمسلمين وللإسلام عامة حسب ما أعلنه مرصد ضد الإسلاموفوبيا للمجلس الفرنسي للديانة الاسلامية، والذي يدعو الدولة الى “تعزيز الرقابة” المساجد.
ووفقا لرئيس المرصد، عبد الله زكري، نقلا عن أرقام من وزارة الداخلية، أن العمليات التي استهدفت المسلمين شملت 21(طلقة نارية، وقنبلة يدوية …)، إضافة الى 33 تهديدا عبر(الرسائل، والشتائم، وغيرها) تم تسجيلها منذ يوم الاربعاء.
كما سجل حريق مساء يوم الاحد على موقع لبناء مسجد بواتييه، حسب الزعيم الإسلامي، الذي قال أن حملة الغضب هذه لم يشهد لها مثيل في فرنسا ضد المسلمين.

التعاليق (0)
أضف تعليق