“AMDH “مراكش: الغموض يلف وفاة الناشط الفبرايري “احمد بن عمار ”

1619436_10152211295362649_1285578056_n

قال فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش “المنارة” بأنه يتابع تطورات وتفاعلات قضية وفاة الناشط بحركة 20 فبراير “احمد بن عمار” إثر ما قيل عنه حادت سير مميتة أدت بحياته صباح اليوم الإتنين 3 مارس 2014 بمدينة مراكش

وأضاف فرع الجمعية “بالمنارة”في بيان توصلت “أنوال بريس” بنسخة منه أنه بعد الإطلاع على الجثمان والتأكد منها انتقل إلى جانب عائلة الفقيد إلى مفوضية الشرطة بجنان ألحارثي وبعده رفقة أحد محامي الجمعية إلى المحكمة الابتدائية حيث تم مقابلة وكيل الملك.لكن حد الساعة يضيف بيان فرع الجمعية بمراكش لم يتم تحديد أسباب الوفاة ولا الجهة التي تقف خلفها. ولازالت العائلة والجمعية تجري اتصالات مع الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف.

كما أكد على أنه لم يتوصل رفقة العائلة بأية وثيقة تحدد أسباب الوفاة وطالب بضرورة إجراء تحقيق مفصل وعميق لتحديد أسباب الوفاة وملابساتها كما طالب بضرورة تحديد المسؤوليات وترتيب الإجراءات القانونية على مقترفي هذا الفعل الإجرامي الشنيع.وكدا إجراء تشريح طبي على جثة الفقيد ومد العائلة والجمعية بنتائجه فورا ودون مماطلة وتسويف على حد تعبير بيان الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمنارة ،

حري بالذكر أن الطالب “أحمد بنعمار” وجدته الشرطة كما أخبرت عائلته بالقرب من المدرسة الفندقية وهو غارق في دمائه صباح اليوم الإتنين،و”بنعمار” ينتمي للطلبة التقدميين بالاتحاد الوطني لطلبة المغرب، تابع دراسته بجامعة القاضي عياض بكلية الاداب و العلوم الانسانية، شعبة التاريخ و كان يحضر دبلوم الماستر حول “تاريخ الماء” ، معتقل سياسي سابق، أثناء نضاله في صفوف الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، ناشط معروف بحركة 20 فبراير مراكش والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب كما سرد ذالك أحد أصدقائه “لأنوال بريس “.

وباسم طاقم الجريدة الإلكترونية “أنوال بريس” نتقدم بأحر التعازي للعائلة الصغيرة والكبيرة للفقيد، إن لله وإن إليه راجعون 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.