AMDH فرع مراكش تراسل المندوب العام للسجون حول حرمان المعتقلين السياسيين الطلبة من اجتياز الامتحانات

راسل فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بمراكش المندوب العام للسجون وإعادة الادماج بشأن حرمان المعتقلين السياسيين من اجتياز الامتجانات، المراسلة التي توصل موقع “أنوال بريس” بنسخة منها تفيد أن ثمة ضغوطات مورست على كل من عبد الحق الطلحاوي، حميد زدو، محمد الوقاصي، أحريك محمد، بوجمعة جامو، هشام المسكيني ومحمد المؤدن لتقديم تنازل كتابي يقرّون فيه تنازلهم عن اجتياز الامتحانات، كما سجلت المراسلة أن هؤلاء المعتقلين حرموا من حقهم في المطالعة من خلال حرمانهم من ولوج قاعة المطالعة والتوصل بالمقرر والمراجع.

وطالبت الجمعية المغربية المندوب “بالتدخل الفوري لرفع هذا الانتهاك لحقوق الانسان وتمكين المعتقلين الطلبة من حقهم المشروع بإجتياز الإمتحانات في ظروف سليمة ومواتية”، والعمل ” من اجل ضمان واحترام حقوق السجناء والوفاء بالتزامات وتعهدات المغربيةذات الصلة، وبما يضمن الاحترام الشامل لحقوق المعتقلين بعيدا عن سياسة التنكيل والتعسف، ويصون كرامتهم ” تضيف المراسلة.
ويذكر أن المعتقليين موضوع المراسلة يقضون عقوبات سجنية تتراوح بين سنة ونصف وثلاث سنوات، عقب اعتقالهم في 15فبراير 2013من محل سكناهم، وبعد ادانتهم بعقوبات قاسية تم ترحيلهم قسرا وتوزيعهم على العديد من السجون، وقد خاضوا اضرابات عدة من اجل مطالب يكفلها القانون الدولي لحقوق الانسان، وفد استمر احد الإضرابات 46 يوما. واليوم رغم تجميعهم بسجن بولمهارز بهدف اجتياز الإمتحانات، إلاّ أن الادارة حاولت حرمانهم من هذا الحق من خلال ممارسة بعض الضغوطات عليهم للتنازل عن حقهم، كما أكدت مراسلة فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.