فرع التنسيقية المغربية للدكاترة والطلبة الباحثين تنفذ وقفة احتجاجية بطنجة وتستنكر السياسات الحكومية في مجال البحث العلمي

كما كان مقررا في اخر لقاء تقريري، نفد فرع جامعة عبد المالك السعدي -طنجة- للتنسيقية المغربية للدكاترة و الطلبة الباحثين شكلا نضاليا عبارة عن وقفة إحتجاجية أمام عمادة كلية العلوم و التقنيات بطنجة و ذلك يومه الإثنين 14 مارس 2016 ابتداء من الساعة 11 صباحا إلى الساعة 12 زوالا.

وقد عرف هذا الشكل النضالي إلتفاف الطلبة الباحثين و الدكاترة من أجل الإحتجاج على الاوضاع المزرية التي تعيشها الجامعة المغربية وخاصة تلك التي تتخبط فيها البنية التحتية العلمية من داخل المختبرات باعتبارها الدعامة الاساسية للرقي بجودة البحث العلمي٠

كما لم يخف على مناضلات و مناضلي التنسيقية المغربية للدكاترة و الطلبة الباحثين ـ فرع طنجة ـ بالتنديد و السخط على المخططات و السياسات التي تنهجها الدولة في حق الدكاترة المعطلين و اقصائهم من إجتياز مباريات التوظيف في سلك التعليم العالي و هو السلوك الذي يتنافى مع الشعارات الواهية من قبيل الشفافية و النزاهة و تكافئ الفرص٠٠٠ هذا بالإضافة إلى التنديد بمرسوم التعاقد مع الطلبة الباحثين كونه يستهدف مستقبل الطالب الباحث و يهدف إلى عدم خلق مناصب مالية جديدة في التعليم العالي، الشيء الذي يهدد جودة التعليم الجامعي و البحث العلمي.

و قد اعتبر المتدخلون من خلال هذه الوقفة الإحتجاجية أن هذه السياسات التي تنهجها الحكومة الحالية لا تهدف إلا إلى الضرب في مصداقية الجامعة المغربية و إضعافها عبر إغراقها بأطر لا تتوفر فيها شروط الكفائة و الإستحقاق و ما المباريات الخاصة فقط بالدكاترة الموظفين دون أخذ بعين الإعتبار لشرط الكفاءة و مبدأ تكافئ الفرص لخير دليل ذلك.

و في الختام تم التأكيد على ضرورة الإستمرار في خوض الأشكال النضالية و العمل من أجل الدفع إلى الأمام بقضيتنا العادلة و المشروعة.

هذا وكان قد تشكلت تنسيقية وطنية للدكاترة والطلبة الباحثين في جمع عام انعقد يوم 5 مارس الماضي بمقر odt بالرباط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.