النقابات تجتمع استثنائيا الأسبوع المقبل للرد على الصمت الحكومي

قررت قيادات التنسيق النقابي الداعية إلى الإضراب العام مساء أمس الأربعاء عقد اجتماع مشترك يوم الجمعة 4 مارس 2016 بالمقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بحي النخيل بالدارالبيضاء، للتداول في البرنامج النضالي المقبل.

وجاء  القرار  على إثر اللقاء الذي عقدته  زوال أمس، قيادات المركزيات النقابية: الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الفيدرالية الديمقراطية للشغل (جناح العزوزي) و والنقابة الوطنية للتعليم العالي، بالمقر المركزي للكونفدرالية،  والذي خصصت أشغاله، لتقييم نتائج الإضراب العام الوطني، وتداعياته، وآفاق العمل النضالي.

النقابات الخمس، التي وجهت قياداتها بالمناسبة “تحية خالصة” للطبقة العاملة، وعموم الأجراء، ونساء ورجال التعليم العالي، “لانخراطهم الواعي والمسؤول في هذه المحطة النضالية ليوم الأربعاء 24 فبراير 2016” بحسب بلاغ نقابي مشترك، عبرت في رسالة صريحة إلى حكومة ابن كيران، عن قلقها واستيائها بخصوص تعاملها الذي وصفته بـ “اللامسؤول” في “تعاطيها السلبي مع الملف الاجتماعي ومطالب الشغيلة المغربية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.