20 قتيلا في تفجير انتحاري بمسجد شيعي في السعودية

أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي اليوم الجمعة(22 ماي 2015)، أن أحد الانتحاريين قام بتفجير حزام ناسف كان يخفيه تحت ملابسه، أثناء صلاة الجمعة، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المصلين في حسينية تابعة لأنصار المذهب الشيعي في منطقة القطيف ذات الغالبية الشيعية.

من جانب آخر، قال مسؤول بمستشفى القطيف إن الهجوم الانتحاري أسفر عن مقتل 20 شخصا.

وأضاف المسؤول الطبي عبر الهاتف أن أكثر من 50 شخصا أصيبوا أيضا في الهجوم وأن بعض المصابين في حالة خطيرة.

وأعلن المتحدث الرسمي السعودي أن “الجهات المختصة باشرت مهامها في نقل المصابين إلى المستشفى، وتنفيذ إجراءات ضبط الجريمة الإرهابية والتحقيق فيها، ولا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية”.

وشدد اللواء التركي أن “وزارة الداخلية السعودية إذ تعلن ذلك لتؤكد بأن الجهات الأمنية لن تألوا جهداً في ملاحقة كل من تورط في هذه الجريمة الإرهابية الآثمة من عملاء أرباب الفتن الذين يسعون للنيل من وحدة النسيج الوطني بالمملكة، والقبض عليهم وتقديمهم للقضاء الشرعي لنيل جزائهم العادل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.