عاجل: تأكيد حكم الاستئناف في حق المعتقل السياسي عبد الحليم البقالي الذي ينتهي يوم 12 ماي

أصدرت غرفة الجنيات بمحكمة الإستئناف قبل قليل بالحسيمة حكماً تأيديا لما قضت به سابقا في حق المعتقل السياسي العشريني “عبد الحليم البقالي” وكان قد تقدمت النيابة العامة باستئناف حكم محكمة الاستئناف الذي كان قد قضى بتخفيض الحكم الابتدائي من 4 سنوات الى سنتين، وعليه لم يتبق على خروج البقالي سوى شهرين إذ من المنتظر أن يستكمل مدة السجن المحكوم بها يوم 12 ماي 2014 وكانت محاكمة البقالي قد بدأت منذ التاسعة صباحاً وعرفت الاستماع الى مجموعة من الشهود أغلبهم معتقلين معه في السجن في اطار نفس الملف، ولم يتم النطق بالحكم إلاّ في حدود السابعة ليلاً.

و كان المعتقل عبد الحليم البقالي الناشط بحركة 20 فبراير وعضو الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع آيث بوعياش  قد اعتقل يوم 12 ماي 2012 بطريقة هوليودية ببني بوعياش من طرف أربعة عناصر أمنية بزي مدني مدججين بالأسلحة النارية واستعمال سيارة مدنية، ووجهت له تهمة “التجمهر غير المرخص و إهانة القوات العمومية أثناء قيامها بمهامها، ووضع متاريس وسط الطريق.”

وكانت المحكمة الإبتدائية قد أدانت البقالي يوم 18 يوليوز 2012 بأربع سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم أصدرت في حقه حكما بالسجن، قبل أن تقرر محكمة الإستئناف يوم 10 دجنبر 2012 تخفيض الحكم إلى سنتين سجنا نافذا مع إلغاء الغرامة المالية.

ويعتبر عبد الحليم البقالي واحدا من أبرز الناشطين الذين قادوا احتجاجات خاضها سكان بلدة بني بوعياش والاقليم في السنوات الأخيرة، حيث كان كاتبا عاما للسكريتارية الإقليمية لفروع التنسيق الإقليمي بالحسيمة للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب سابقا، ورئيس الفرع المحلي سابقا وعضو المكتب حاليا، وأحد النشطاء البارزين بحركة 20 فبراير ببني بوعياش، قاد مجموعة من المسيرات ببني بوعياش، وكان من أبرز الداعين والمنظمين لمسيرات تضامنية مع الحركة التلاميذية والطلابية والحركات الإحتجاجية بمنطقة الريف خاصة، وكان من الناشطين في الإتحاد الوطني لطلبة المغرب بموقع وجدة، كما ساهم في تأسيس فصيل الطلبة القاعديين بجامعة طنجة، وقد سبق أن اعتقل عدة مرات بالجامعة، كما خاض عدة أشكال نضالية داخل السجن المحلي بالحسيمة وطنجة، ويتابع حاليا دراسته بشعبة “الإقتصاد” سلك الماستر بطنجة.

تصريح الأستاذ المسعودي عن هيأة دفاع المعتقل السياسي عبد الحليم البقالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.