‫#‏هاشتاغ350 يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بتمكين المواطنين من بقع ارضية في “تجزئة خدام الدولة”

اثار البلاغ المشترك الصادر عن وزارتي الداخلية والمالية، والذي حاول الدفاع عن استفادة والي الرباط من بقعة ارضية بثمن بخس لا يتعدى 350 درهما، العديد من موجات الاستنكار والتنديد والسخرية ايضا، وقال بلاغ وزارة الداخلية ان العملية سليمة، حيث ثمة تجزئة سكنية خُصصت بقعها الارضية لموظفي الدولة وخدامها، وهو ما أطلق عليها الاعلام ب”تجزئة خدام الدولة”.

بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي اعتبروا البلاغ المشترك هو بمثابة اعتراف بالجريمة، ولم يقنع المواطنين بحق والي الرباط بالاستفادة من بقعة ارضية على مساحة كبيرة بهذا الثمن البسيط، وهو ما يجعل الوالي لفتيت يتحصل على ربح صافي يفوق المليار  و700 مليون سنتيم باحتساب الفرق بين القيمة الحقيقية للارض و الثمن الذي اشتر به لفتيت.

وأطلق بعض النشطاء ‫#‏هاشتاغ350 للمطالبة بحقهم في الاستفادة من بقع ارضية لكونهم هم ايضا من موظفي او خدام الدولة. كما انتشر بكثر هاشتاغ ‫#‏خدام_الدولة للسخرية من هذه الصفقة النتنة التي تفوح منها رائحة العفونة والفساد.
ومازال الموضوع يثير الاستنكار والتنديد، ففي الوقت الذي يكتوي المواطن البسيط بنيران غلاء العقار والكراء، وعدم ضمان العديد من أبناء هذا الشعب مسكنا قارا، نجد مسؤول كبير بدرجة والي يستفيد من بقعة ارضية مخصصة “للبريستيج” وبثمن رمزي لا يتعدى 350 درهما.

وجدير بالذكر ان رئيس الحكومة وامين عام حزب العدالة والتنمية منع اعضاء حزبه من التعليق على البلاغ والذي اتهم بشكل مباشر حزب العدالة والتنمية باثارة هذا الموضوع انتقاما من مسؤول كبير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.