ولاية أمن طنجة تنظم لقاء حول الاستراتيجة الأمنية بالمدارس

  نظمت ولاية  أمن  طنجة، يوم  الأربعاء تاسع دجنبر  2015، بمقرها الرئيسي، لقاء تواصليا حول الاستراتيجة  الأمنية  بالمدارس.   فقد  أوضح مولود أخويا   والي  ولاية أمن  طنجة بالاعتماد  على معطيات دقيقة  فيما يخص  حماية المؤسسات  التعليمية،  مع  التواصل   مع جمعيات آباء وأولياء  التلاميذ بشكل  مستمر بغية  الاطلاع على  المشاكل

وأقر  اخويا  بوقوف  رجال  الأمن  على  مجموعة  من  مظاهر  الانحراف  في  صفوف  التلاميذ والمترديين على المدارس،  خاصة  المخدرات، والعنف  المتبادل  بين  التلاميذ ثم استخدام أسلحة  بيضاء،  فضلا  عن  اهانة  الاساتذة  من  قبل المتمدرسين  وأولياء أمورهم، معولا  على  اللقاء  التواصلي  لمنح إضافات نوعية للمنظومة  التربوية.

من  جهته رحب السعيد  بلوط نائب وزارة  التربية  الوطنية لنيابة  طنجة أصيلة، بمبادرة ولاية  الأمن، المتمثلة  في الاجتماعات  التواصلية السنوية، لتقييم  كل  ما  شهدته وما  ستشهده المؤسسات  التعليمية بطنجة،  مع  التعامل  بنظرة  استشرافية  للمستقبل للحد من  العنف  المدرسي، للوصول  إلى  انتظارات ساكنة  المدينة، لإعادة الأمل  للمدرسة المغربية، بإيجاد  طرق  جديدة للارتقاء بالتدخل  الأمني بالمدارس.

 

                              

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.