الدرك الملكي بتماسينت يستمع لرئيس جماعة إمرابطن ونشطاء بالبلدة يتوصلون بقرار منع الوقفة الإحتجاجية

علمت “أنوال بريس” من مصادر مطلعة أن وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بالحسيمة أمر عناصر الدرك الملكي بتماسينت لفتح تحقيق في موضوع وفاة إمرأة من دوار إداردوشن بعد أن امتنع رئيس جماعة إمرابطن (تماسينت) تمكين زوج الضحية من استعمال سيارة الإسعاف الجماعية لنقل الضحية إلى المستشفى.

وحسب ذات المصادر أكدت للجريدة أن إدريس برحوتي توجه زوال اليوم الإثنين 13 يونيو بشكاية لوكيل الملك يخبره فيها بوفاة زوجته نتيجة حرمانه من استعمال سيارة الإسعاف من طرف رئيس جماعة إمرابطن.

ووفقا لنفس المصادر استفسر وكيل الملك زوج الضحية حول إمكانية وقوف جهة ما وراءه تدله على خطوات اتباع هذه المسطرة (تقديم شكاية لوكيل الملك) فأجابه بالنفي ، قبل أن يُسلم له رسالة مغلقة أمره بإيصالها إلى مركز الدرك بتماسينت.

وينتظر أن تباشر عناصر الدرك الملكي بتماسينت الإستماع إلى المتهم الرئيسي في القضية رئيس الجماعة غدا الثلاثاء 14 يونيو وزوج الضحية قبل إحالة المسطرة على وكيل الملك لدى ابتدائية الحسيمة لإتخاذ اللازم.

وعلاقة بالموضوع، توصل اليوم عدد من شباب البلدة من السلطة المحلية بقرار منع الوقفة الإحتجاجية التي من المقرر تنفيذها أمام مقر الجماعة غداً الثلاثاء 14 يونيو التي دعت إليها اللجنة المحلية لتتبع الشأن المحلي التي تشكلت مؤقتا لمتابعة القضية التي باتت تحظى بتتبع الرأي العام والإعلامي بعدما كان لـ”أنوال بريس” السبق في تفجير القضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.