وقفات مسجدية نصرة للأقصى

بدعوة من “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة” المرتبطة بجماعة العدل والإحسان نُظمت اليوم وقفات مسجدية بالعديد من المدن المغربية  نصرة للأقصى وتضامنا مع الشعب الفليسطيني وذلك مباشرة بعد أداء صلاة الظهر.

وكانت الهيئة المغربية قد دعت في وقت سابق في بيان حمل عنوان ” لبيك يا أقصى”  إلى جعل يوم الجمعية 17 أكتوبر 2014 يوما للإحتجاج والغضب استجابة لنداء مؤسسة القدس الدولية التي دعت للإنتصار للمسجد الأقصى ضد محاولات الإقتحام والتهويد.

وأدانت ذات الهيئة في بيانها ما أسمته ” الصمت العربي والدولي الرسمي المخزي” وذلك أمام  تمادي الاحتلال في أفعاله الإجرامية التي تجاوزت كل الأعراف والقوانين.

واضافت الهيئة أنها تابعت  بقلق كبير الأحداث الإجرامية المتصاعدة من طرف الكيان الصهيوني الغاصب، المرتكبة في حق المسجد الأقصى من خلال المداهمات المتكررة لباحاته باستعمال قنابل الصوت التي أحرقت جزءا من سجاده دون مراعاة لمكانته وقدسيته، إضافة لدعوات الاقتحام المستمرة من قبل الجماعات الصهيونية المتطرفة، والتي وصلت إلى حد المطالبة بفتح باب لليهود بالمسجد الأقصى الشريف.

وشجبت بشدة الأفعال الإجرامية التي يرتكبها الصهاينة في حق القدس الشريف وفي حق الفلسطينيين المرابطين داخله للدفاع عنه،كما دعت المنظمات والهيئات المعنية بالتحرك لوقف الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.