وفاة والد أحد معتقلي حراك الريف والاخير يصارع من أجل حقه في حضور جنازة والده

معتقل حراك الريف جواد الناصري

توفي ليلة أمس أحمد الناصري والد المعتقل جواد الناصري أحد معتقلي حراك الريف المرحلين إلى سجن تازة المحكوم عليه ب18 شهرا نافذة، وسيوارى الثرى جثمان الفقيد بعد عصر اليوم بمقبرة ثلايوسف بالحسيمة، وجواد الناصري ا.

الفقيد الذي كان مؤذنا بمسجد ديور المالك، وكان قد فارق الحياة ليلة أمس الثلاثاء على الساعة العاشرة ليلا، وقد أخرت جنازته إلى ما بعد عصر هذا اليوم على أمل السماح لابنه جواد الناصري بحضور مراسيم الجنازة، حيث باشرت العائلة الإجراءات القانونية في العلاقة بإدارة السجن المحلي بتازة ومندوبية السجون لتمكين جواد الناصري من إلقاء النظرة الأخيرة على والده، ولحد الان لا يُعرف هل بامكان جواد أن يلحق والده قبل الدفن أم أن الاجراءات الروتينية لمثل هذه العمل ستحرمه من ذلك، كما أن بعد المسافة من تازة الى الحسيمة لن تمكن جواد من اللحاق بدفن والده.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.