وفاة ثالثة بسبب الباكالوريا .. تلميذة بتطوان تضع حدا لحياتها بعد حصولها على نقطة متدنية في الإمتحان الجهوي

jabir-ibn-hyan

الصورة: ثانوية جابر بن حيان بتطوان وفي الإطار التلميذة الضحية

حالة وفاة أخرى بسبب الباكلوريا هذا الموسم وذلك بعد أن أقدمت تلميذة بمدينة تطوان يوم الخميس 3 يوليوز على الانتحار بتناول كميات كبيرة من أقراص الدواء التي أدت إلى انهاء حياتها في الحال داخل بيت أسرتها.

وأقدمت المعنية بالأمر المسماة قيد حياتها “يسرى” على الانتحار بعد إعلان نتائج الامتحان الجهوي الذي حصلت فيه على نقطة متدنية، الشيء الذي عرضها لانتقادات من طرف أسرتها أثرت في نفسيتها قبل أن تقدم على انهاء حياتها.

وكانت الراحلة تدرس بالسنة الأولى بكالوريا بثانوية جابر بن حيان، وكان أخر ما كتبته على صفحتها في الفايسبوك قبل انتحارها، منشور بالانجليزية تصرح فيه بأن حياتها انتهت، ثم منشور ثاني تقول فيه ” الموت حق من حقوقنا، وأنا أريد حقي فقط”.

وقد تم نقل جثمان التلميذة المنتحرة، إلى مستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل، في الوقت الذي خلف فيه الحادث صدمة قوية في أوساط التلاميذ والأطر التربوية بثانوية جابر بن الحيان.

وهي الحالة الثانية بذات المدينة بعد وفاة التلميذة ” هالة اصريحن” يوم الثلاثاء 17 يونيو الماضي مباشرة بعد خروجها من قاعة الإمتحان بإحدى الثانويات ، والثالثة وطنيا بعد وفاة ليلة الخميس 03 يوليوز التلميذ الذي أحرق نفسه بسبب رسوبه في امتحان الباكالوريا والذي كان يتابع دراسته بالثانوية التأهيلية أم الربيع بمدينة أزمور .

التلميذ الذي أحرق نفسه بأزمور

0036-7-4

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.