وفاة المؤرخ والإعلامي محمد العربي المساري

توفي اليوم السبت 25 يوليوز المؤرخ والإعلامي محمد العربي المساري ابن مدينة الحمامة البيضاء عن سن يناهز 79 سنة بعد مرض ألم به.

سيوارى جثمان الراحل الثرى يوم غد الأحد بمقبرة حي الرياض، في حين ستقام صلاة الجنازة  بعد صلاة الظهر بمسجد كراكشو بالر باط.

الراحل من مواليد يوليوز 1936 بتطوان سبق أن تولى  وزارة الإتصال من مارس 1998 إلى شتنبر 2000 في حكومة عبد الحمان اليوسفي، وهو عضو في اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال من 1974، وانتخب نائبا برلمانيا حيث ترأس الفريق النيابي لحزبه ما عين سفيرا للمغرب بالبرازيل.

واشتغل في الإذاعة من 1958 إلى 1964، قبل أن يلتحق بجريدة “العلم”  التي تدرج فيها من صحافي إلي رئيس التحرير إلي مدير.

وتولى رئاسة اتحاد كتاب المغرب  ثلاث ولايات 64 و69 و72. وعضو الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب منذ 1969 ثم نائب رئيس للاتحاد في 1996 حتى 1998.

له عدة مؤلفات بالعربية والإسبانية والبرتغالية، في موضوعات أدبية وسياسية وتاريخية وفي العلاقات الدولية، منها:

*معركتنا العربية ضد الاستعمار والصهيونية، محمد العربي المساري، عبد الكريم غلاب، وعبد الجبار السحيمي، الرباط، مطبعة الرسالة، 1967, 188 ص.

*مع فتح في الأغوار، الدار البيضاء، د.ن، 1971، (سلسلة كتاب العلم، 7).

*قضية الأرض في نضالنا السياسي منذ الاستقلال، الرباط، مطبعة الرسالة، 1980. (سلسلة كتاب العلم، 5).

*صباح الخير للديمقراطية للغد، تطوان، أصدقاء العلم، 1985، 249 ص.

*جدل حول العرب. 1973.

*المغرب وإسبانيا في آخر مواجهة. (حول قضية الصحراء) سنة 1974

*إسلاميات أدب المهجر.

*Mundos marroquinos (بالبرتغالية)

*المغرب بأصوات متعددة، طنجة، شراع، كتاب الشهر، رقم: 2، أبريل 1996.

*الإسلام في مؤلفات المفكرين العرب في الأمريكتين. سنة 1989

*الاتصال في المغرب، من الفراغ إلى المقدرة. 1992

*المغرب بالجمع، 1996، ثلاث طبعات.

*المغرب ومحيطه، في جزئين، سنة 1998

*المغرب الافتراضي في الصحافة الجزائرية، 2000.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه الصبر وحسن العزاء.
انا لله وانا اليه راجعون.

2 تعليقات
  1. خالد الريسوني يقول

    الأستاذ محمد العربي المساري لم يرأس اتحاد كتاب المغرب في أي مناسبة من المناسبات، لكنه سبق له أن كان رئيسا للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، أعتقد أنه وقع لمحرر المقال خلط بين اسم الأستاذ محمد العربي المساري واسم الأستاذ عبد الكريم غلاب لأن كليهما ينتمي إلى حزب الاستقلال وعضو قيادي زمنظر لهذا الحزب وأيضا لأن كليهما تقلد مهام في إدارة وتحرير جريدة العلم لسان هذا الحزب ، فرؤساء اتحاد كتاب المغرب منذ تأسيسه إلى اليوم هم د. محمد عزيز الحبابي وتلاه الأستاذ عبد الكريم غلاب ثم محمد برادة تم الأستاذ أحمد اليابوري تم الأستاذ محمد الأشعري تم الأستاذ عبد الرفيع الجوهري تم الأستاذ حسن نجمي تم الأستاذ عبد الحميد عقار تم الأستاذ عبد الرحيم العلام وبه وجب الإعلام والسلام

  2. أنوال بريس يقول

    شكرا السي خالد على التنبيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.