وفاة الشاب الذي أحرق نفسه بنواحي الحسيمة

توفي صباح اليوم الجمعة الشاب “سعيد.ب” بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بالحسيمة متأثرا بالحروق التي أصيب بها جراء إضرام النار في جسده الأربعاء 25 مارس ببلدة تماسينت (الجماعة القروية إمرابطن)، مستعينا بمواد مشتعلة  .

وكان الضحية قد فاجئ ساكنة تماسينت بإقدامه على إحراق ذاته، حيث تدخل شباب البلدة لإخماد النار التي التهمت جسده ، كما أصيب بعدة حروق خطيرة على مستوى أطراف اليدين والوجه، ونُقل  عبر سيارة الإسعاف إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس بالحسيمة.

الصورة: من مكان الحادث بالجماعة القروية إمرابطن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.