وسائل إعلامية أجنبية تسخر من طريقة التعامل مع المياه في مونديال الأندية بالمغرب

وجهت العديد من القنوات والمواقع الإخبارية العالمية، انتقادات كبيرة للوضعية التي آلت إليها أرضية ملعب “مركب مولاي عبد الله”، الذي شهد إجراء مقابلة ربع النهائي بين فريقي “كروز أزول المكسيكي”، و “ويسترن سيدني الاسترالي” في أجواء ماطرة. قبل أن تتحول أرضية الملعب في لمح البصر إلى برك مائية يصعب معها إجراء مقابلة في كرة القدم.
ونالت أرضية الملعب النصيب الأكبر من السخرية من طرف القنوات ومواقع التواصل الاجتماعية المنتمية إلى الدول التي كانت تتابع مباراة فريقها. وتم تداول مقطع فيديو تحت عنوان ساخر: انظروا… يستعملون قطع الإسفنج لتجفيف برك الماء في الملعب.
وعلقت بعض المواقع الإعلامية الرياضية (الديبور، لنويفا، أفاثيون ديبورتي…) على الحدث :” إن أول شيء يتبادر إلى ذهن الفرد عندما يتعلق الأمر بتظاهرة عالمية بحجم مونديال الأندية، هو استعمال آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا. لكن يبدو أن الأمر ليس كذلك !”
فيما ذهبت بعض المواقع (دياريو أونو)، الى تشبيه أرضية الملعب : “يبدو من خلال الصور أن الأمر شبيه بالملاعب التي تلعب فيها مع أصدقائك في نهاية الاسبوع !”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.