وزير الداخلية الاسباني خورخي فرنانديز دياز

أشاد وزير الداخلية الاسباني خورخي فرنانديز دياز، اليوم الأحد، بمستوى التعاون “غير المسبوق” بين المغرب وإسبانيا في المجال الأمني، عقب تفكيك شبكة إرهابية تنشط بالبلدين في مجال تجنيد وإرسال مقاتلين لصالح ما يسمى ب”الدولة الإسلامية”.
وقال دياز في تصريح للصحافة بمالقة (جنوب إسبانيا) إن مستوى التعاون “غير مسبوق” بين البلدين، وذلك عقب إعلان المكتب المركزي للأبحاث القضائية عن تفكيك شبكة إرهابية، من 6 عناصر، ينشطون بمدينة الدار البيضاء، بتزامن مع إيقاف السلطات الإسبانية ل4 شركاء آخرين بإسبانيا بمدن طليطلة وبلنسية وضواحي برشلونة.
وتابع أن هذه العملية الأمنية تعكس “المستوى الاستثنائي” للعلاقات مع المغرب، الذي تتقاسم معه إسبانيا ليس فقط المعطيات والمعلومات، بل “وتنسق” معه، أيضا، عمليات الشرطة كما هو الشأن بالنسبة لعملية اليوم، مشددا على أن “أمن واستقرار المغرب استراتيجيان بالنسبة لإسبانيا”.

وبعد أن ذكر بأن إسبانيا لا زالت في حالة تأهب ضد الإرهاب من المستوى 4، أشار فرنانديز دياز إلى أنه تم خلال الولاية الحالية القبض على 156 شخصا في عمليات مختلفة لمكافحة الإرهاب الجهادي، قائلا “إننا نعمل بشكل مكثف ووثيق جدا مع شركائنا وأصدقائنا وحلفائنا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.