وزير الخارجية الأسبق ورئيس المجلس البلدي لأصيلة محمد بنعيسى يقاضي المحاميين طارق السباعي والحبيب حجي

على خلفية الندوة الصحفية التي نظمت في وقت سابق من طرف الهيئة الوطنية لحماية المال العام،وكذا الوقفة التي دعت لها اللجنة التضامنية مع المستشار المعزول من طرف الوزارة الوصية الزبير بنسعدون بمدينة اصيلة والتي توجهت رأسا باتهامات مباشرة لرئيس المجلس البلدي بمدينة اصيلا بالفساد ، الامر الذي حدا بوزير الخارجية السابق الى عقد العزم على مقاضاة كل من رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام طارق السباعي ، والمحامي الحبيب حاجي . وعلم من مصادر موثوقة ان محمد بنعيسى قد عهد لمكتب النقيب عبد السلام البقيوي الرئيس السابق لجمعية هيئات المحامين بالمغرب مقاضاة طارق السباعي والحبيب حاجي ، على خلفية ما اعتبره قذفا في حقه. كما علم من ذات المصادر ان عبد السلام البقيوي قد وضع اشعارا لدى نقابة هيئة المحامين بطنجة للحصول على إذن لتقديم شكاية في الموضوع لفائدة الوزير السابق محمد بنعيسى، في مواجهة طارق السباعي والحبيب حاجي. وقد اتصلت أنوال بريس بالمحامي الحبيب حاجي الذي أكد خبر الشكاية ،كما اوضح ان لجوء الوزير للقضاء هو شكل حضاري ومن حق الزملاء ممارسة المهنة تعليقا على تكليف مكتب الاستاد البقيوي . دون أن يخفي أن محمد بنعيسى يستعمل الطرق الملتوية لممارسة الضغط على دفاع قضية الزبير بن سعدون ويستنجد بشخصيات ذات خلفية حقوقية ويسارية على حد تعبير الحبيب حاجي . وفي ذات السياق حاولت انوال بريس الاتصال بطارق السباعي بيد ان هاتفه ظل مقفلا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.