وزيرة العدل الفرنسية تستقيل احتجاجا على مشروع اسقاط الجنسية

قدمت وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا  استقالتها إلى الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند، حسبما اعلنت الرئاسة الفرنسية الاربعاء.

وجاءت استقالة الوزيرة احتجاجاً على اقتراح الحكومة اسقاط الجنسية عن حاملي جنسيتين يثبت تورطهم في الارهاب.

وقدمت توبيرا استقالتها في الوقت الذي يفترض ان يعرض فيه رئيس الوزراء مانويل فالس الاربعاء على النواب النص النهائي لمشروع اصلاح دستوري حول حالة الطوارئ واسقاط الجنسية.

وعلقت توبيرا على تويتر بان” المقاومة تكون بالصمود احيانا وبالرحيل احيانا اخرى… لتكون الكلمة الفصل للاخلاقيات والحق”.

 

وينص التعديل على ان يدرج في الدستور اسقاط الجنسية عن اصحاب الجنسية المزدوجة الذين يدانون في اعمال ارهابية حتى من ولدوا في فرنسا ما أدى إلى انقسام في الغالبية الاشتراكية ومجمل اليسار.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.