وزارة الداخلية تمنع يوما دراسيا لمنظمة العفو الدولية بطنجة

منعت وزارة الداخلية اليوم الدراسي الذي كان مقررا أن تنظمه منظمة العفو الدولية حول “تطبيقات بروتوكول إسطنبول في تفعيل الآلية الوطنية الوقائية من التعذيب” ببيت الصحافة بطنجة يوم السبت 19 دجنبر الجاري بالرباط، في 16 دجنبر 2015

إذ قال المدير العام للمنظمة بالمغرب محمد السكتاوي في بلاغ إخباري توصلنا بنسخة منه “يؤسفنا إخباركم أن اليوم الدراسي المقرر تنظيمه حول “تطبيقات بروتوكول إسطنبول في تفعيل الآلية الوطنية الوقائية من التعذيب” بطنجة يوم 19 دجنبر الجاري ، قد تم منعه بقرار من وزارة الداخلية.”

وأشار السكتاوي أن ” أنشطة حقوق الإنسان تتعرض للمنع والعرقلة منذ كلمة وزير الداخلية أمام البرلمان في 15 يوليوز 2014، والتي اتهم فيها منظمات حقوق الإنسان، بأنها تشتغل وفق أجندة خارجية وتسيء إلى سمعة المغرب وأمنه.”

وأضاف البلاغ أن “هذه ليست المرة الأولى التي تتم فيها عرقلة عمل منظمة العفو الدولية – فرع المغرب، ففي شتنبر 2014 حظرت السلطات المغربية مخيما شبابيا للمنظمة، ولم تسمح لوفد لتقصي الحقائق تابع للمنظمة بدخول البلاد في الشهر التالي، كما ألغت المنظمة زيارة أخرى لتقصي الحقائق كانت مقررة لشهر يونيو 2014، عقب محاولة السلطات المغربية فرض شروطها على طريقة عمل الوفد أثناء الزيارة.”

وتابع السكتاوي في تعداد الأنشطة التي تعرضت للمنع والتضييق إذ “في يونيو الماضي، تقرر طرد فريق منظمة العفو الدولية كان بصدد التحقيق في أوضاع المهاجرين واللاجئين بالرغم من إبلاغ السلطات مسبقا بالزيارة.”

واعتبر السكتاوي قرار المنع أنه “يأتي في سياق التضييق والقيود على أنشطة منظمة العفو الدولية وحركة حقوق الإنسان الوطنية والدولية”.

الصورة: دعوة المنظمة لليوم الدراسي وفي الإطار وزير الداخلية محمد حصاد

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.