وزارة الداخلية تمنع وقفة حقوقية تضامنية مع الراحل “كريم لشقر” بالحسيمة

100
أدان كل من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (فرع الحسيمة) ومنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب، بشدة القرار الصادر عن السلطة المحلية بمنع وقفة رمزية كانت مبرمجة اليوم الجمعة 20 يونيو 2014، أمام مقر محكمة الاستئناف بالحسيمة من أجل التعبير عن انشغالهما بتباطؤ الإعلان عن نتائج التحقيقات في شأن ملف الراحل كريم لشقر الذي توفي بأحد مخافر الشرطة.
وأعلنت الجمعية و منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب، في بلاغ لهما، عن رفضهما الشديد لادعاءات قرارا المنع، المؤسسة على هواجس أمنية مفتعلة وإيحاءات لن تزيد سوى في تعميق الاحتقان السائد، معتبرين أن التهديد الحقيقي للأمن يتحمله من يدوس على القانون ويستعمل السلطة لكبح جماح الحركة الحقوقية، بل ويكيل بمكيالين، وبكل مزاجية، في إتاحة الحق في التعبير وفق مشيئة المسؤولين وضدا على التوجهات التشريعية المحلية والدولية وسموها على الرغبات الذاتية.
وأكدا الإطارين الحقوقين الجمعية المغربية ومنتدى حقوق الإنسان، فيذات البلاغ، أن المنع لن يوقف مسيرتهما الحقوقية، مبرزين أنهما سيمضيان بكل حزم وثقة في النفس من أجل الدفاع عن الحريات والحق في الوصول إلى المعلومات وخصوصا ما يتعلق بملف الراحل كريم لشقر، معلنين في الوقت نفسه عن تأجيل الوقفة إلى موعد آخر سيتقرر في اجتماع للهيئتين الحقوقيتين في الوقت المناسب.
وأشار البلاغ نفسه، أن المنع الذي طال الوقفة الحقوقية يهدف إلى مصادرة الحق في التعبير والتظاهر المكفولة دستوريا والمحصنة بفعل العديد من المواثيق الوطنية والدولية، مضيفا أن الوقوف في وجه هذه الحقوق هو تسفيه لمجهودات الدولة نفسها وطعنا في مصداقية مصادقتها وتعهدها على احترام بنود ومقتضيات تلك المواثيق ذات الصلة بحقوق الإنسان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.