والد ناصر الزفزافي: ضغوط رهيبة تمارس على ابنائنا في سجن عكاشة ورغم ذلك هم صامدون وبروح معنوية عالية

قال أحمد الزفزافي في اتصال هاتفي من “أنوال بريس” مباشرة بعد خروجه من زيارته ابنه ناصر في سجن عكاشة، قال إن المعتقلين يعانون كثيرا في الاسابيع الاخيرة داخل سجن عكاشة، اذ اضحى تمارس عليهم ضغوطات رهيبة ويحرمون من أبسط الحقوق؛ كالماء الساخن، وحق مهاتفة والاتصال بعائلاتهم والحق في الفسحة… وغيرها من الضغوط.
واشار احمد الزفزافي إلى أن الكثير من حاجيات ابنه ناصر تتعرض للاتلاف، فكثيرا ما يسلم ناصر اشياء لادارة السجن من أجل تسليمها لوالده بعد الزيارة، لكن في الاسبوع المقبل يكتشف أن الاشياء التي سُلمت لوالده منقوصة ولا تشمل كل ما سلمه للادارة.
وأضاف الزفزافي ان المعتقلين وعائلاتهم يشعرون أن ثمة هجمة منظمة ومخطط لها على المعتقلين عبر الضغط عليهم وحرمانهم من حقوقهم من أجل كسر صمودهم مع توالي جلسات المحاكمة، لكن رغم ذلك، يضيف احمد الزفزافي، ان ابناءهم المعتقلين يتمتعون بروح معنوية مرتفعة واستعداد كبير للصمود والثبات على مواقفهم ومطالبهم المشروعة، وانهم مقتنعون اشد الاقتناع أنهم ابرياء، وانهم يتعرضون للانتقام نظيرة جرأتهم ومواقفهم الفاضحة لاركان الفساد والاستبداد.
من جهة أخرى قال احمد الزفزافي الذي زار اليوم رفقة زوجته ابنهما المعتقل، ان المعتقلين يتشبثون بهيئة دفاعهم ويرفضون أي مساس بها، وسيرفضون أي محامي اخر يفرض عليهم من طرف المحكمة في اطار “المساعدة القضائية”، فهم ليسوا في حاجة الى “مساعدة قضائية” لأن لديهم كامل الثقة في اعضاء هيئة دفاعهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.