هيومن رايتس وتش تطلق حملة من أجل ناصر الزفزافي

أطلقت منظمة هيومن رايش وتش حملة من أجل تحرير ناصر الزفزافي من زنزانته الانفرادية، وأطلقت الحملة بمناسبة مرور سنة على حبس ناصر في زنزانة انفرادية، وجاء في شعار الحملة: “المغرب: اليوم 6 يونيو، الزفزافي قضى سنة في العزلة. هذا انتهاك لمعايير الأمم المتحدة. كفى!”.

واعتبرت المنظمة أن حبس ناصر في الزنزانة الانفرادية هو انتهاك صريح لمعايير الامم المتحدة، مهما كانت المبررات والمسوغات المقدمة من أجل تبرير هذا الاجراء التعسفي.
ومن جهته قال مدير التواصل والمرافعة للمنظمة في منطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط أحمد بنشمسي: “ناصر الزفزافي، الذي يحاكم بسبب قيادته لحراك الريف في المغرب، يغلق عليه في زنزانة الانفرادية لمدة 23 ساعة في اليوم منذ سنة، هذه معاملة قاسية، ولا إنسانية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.