هولندية تلجأ إلى مقلب لتقنع صديقها المغربي بـ”زيف” أخلاق وقيم بعض مغاربة هولندا

اقترحت موظفة حكومية هولندية تشغل منصبا مهما على صديقها المغربي المنحدر من قرية بإقليم الحسيمة، أن يمثل دور شخص لا يملك أوراق اﻹقامة، أ ي أن يدعي أنه مقيم بشكل غير شرعي في هولندا، وكتبت له جملة كي ينشرها في صفحة لزواج المسلمين ينشط فيها مغاربة أغلبهم ينحدرون من منطقة الريف المغربي، على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك..

الموظفة الهولندية عمدت إلى اقتراح هذه الفكرة لمعرفتها المسبقة، ربما، بالردود الصادمة التي ستتقاطر من لدن الشابات المغربيات على صديقها الحامل للجنسية الهولندية، الذي لعب دور “الحراكَ”..

الموظفة الهولندية لجأت إلى مقلبها، لتقنع صديقها الريفي المغربي، بعكس ما ظل يقوله مدافعا عن أبناء وبنات بلده أمامها، ويقتنع بزيف أخلاق وقيم بعض “المسلمين”.

تلقف الرجل الفكرة وكله يقين أن بنات بلاده لن يخيبن ظنه، وبالتالي سيثبت العكس لصديقته الهولندية الوفية التي اقترحت الفكرة؛ إليكم نص الرسالة القصيرة التي نشرها الشاب المغربي في صفحة بالفيسبوك تُعنى بزواح المسلمين بلغتها الأصل وترجمتها إلى اللغة العربية:

salam aalakum:

“ik moet je vertellen over mezelf ik ben man ik woon in nederland ik wil meisje moslima trouwen voor hulp over mijn situatie het leven is moeilijk, omdat ik ben illegaal om te helpen samen mooie toekomst te krijgen”

السلام عليكم:

“أريد أن أقول لكم عني، أني شاب مغربي أعيش في هولندا بدون أوراق إقامة وفي صعبة، إنني أبحث عن زوجة مسلمة لكي تنقذني من هذا الواقع الصعب، ولكي نعيش معا حياة ومستقبلا مشرقا…”.

بعد نشره هذه الرسالة القصيرة، تقاطرت التعليقات من طرف مغربيات أغلبهن محجبات، هاجمن بكل صفاقة الشاب الذي صُدِمَ من هول ووقاحة التعليقات.. كما أن عشرات التعليقات على الخاص “الانبوكس” كانت كلها تحمل معاني الاحتقار للشخص المقيم بشكل غير شرعي في هولندا أي “الحراكض”…

إليكم بعض التعاليق الصادمة بلغتها الأصل ثم ترجمتها إلى اللغة العربية:

– kijk hij wil paspoort hhhh – fuck wat is dit jij bent gek illegaal zoek oma – hhhh ga trouw met homo is genoeg hier in nederland – jij wil meisje met paspoort of geld hhhhh – ga terug naar marokko is beter hier hard leven – kijk meisjes hij wil papieren gek man – mijn buurman is homo kan jij getrouwd met him – fuck man ga weg

– أنظرن يا فتيات إنه يريد “اﻷوراق” اللعنة عليك رجل.. – اللعنة، كم أنت مجنون “الحراكَ” ابحث لك عن جدة – هههه اذهب للزواج بمثلي، هذا ممكن جدا هنا بهولندا – هل تريد فتاة مع جواز السفر أم فتاة مع المال؟ – ارجع إلى المغرب أحسن لك هنا الحياة صعبة – أنظرن يا فتيات إنه يريد “اﻷوراق”.. رجل مجنون – لدي جار مثلي يمكنك الزواج به – اللعنة يا رجل اذهب بعيدا..

هذه بعض التعاليق التي “شللت” تفكير الشاب المغربي وأيقظته من سباته وعالمه المثالي الذي كان يعيش فيه.

صديقته الهولنديه لم تتفاجأ كثيرا أو ربما لم تتفاجأ نهائيا، لأنها، وهي المحتكة مع المئات من الملفات المماثلة، كانت قد استخلصت ما يكفي من العبر والتجارب بهذا الصدد..

إنها فقط صورة مصغرة ومبسطة، من عالم تشكَّل هنا في أوروبا يعمه النفاق والزيف واحتقار اﻵخر من نفس الجِلدة، الغارق في أتون الفقر والاغتراب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.