هولاند ينهي الجدل ويعلن عبر “فرانس بريس” عن نهاية علاقته برفيقته فاليري

holand

بعد أسبوعين من الكشف عن علاقته بالممثلة جولي غاييه أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مساء السبت “انتهاء حياته المشتركة مع فاليري تريرفيلر” التي يعيش معها منذ سنوات.

ويأتي هذا الاعلان الذي استبقته بالفعل العديد من وسائل الاعلام الفرنسية عشية سفر فاليري تريرفيلر الى الهند في رحلة انسانية.

وفي تصريح عبر الهاتف للقسم السياسي لوكالة “فرانس برس” أوضح هولاند أنه يتحدث “بصفته الشخصية” وليس بصفته رئيس الدولة لأن الامر يتعلق ب”حياتي الخاصة” وقال “أعلن أنني أنهيت حياتي المشتركة مع فاليري تريرفيلر”.

ولم يصدر حتى الآن أي تعليق من تريرفيلر على إعلان شريكها عن هذا الانفصال.

ويعيش الرئيس الفرنسي رسميا مع تريرفيلر الصحافية في مجلة باري ماتش منذ عام 2007 . وقبل ذلك ارتبط فرنسوا هولاند لمدة 28 عاما بعلاقة مع سيغولين روايال الزعيمة الاشتراكية والمرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية عام 2007 التي انجب منها ابناءه الاربعة.

ومن المقرر أن تتوجه تريرفيلر (48 سنة) التي ترتاح منذ أسبوع في مقر لا لانترن الرئاسي القريب من قصر فرساي, إلى الهند الأحد لدعم منظمة العمل ضد الجوع (اكسيون كونتر لا فان) غير الحكومية حيث ينتظر وصولها الى بومباي صباح الاثنين.

وهذه الزيارة مقررة منذ وقت طويل وهي ممولة من مؤسسات وشركاء خاصين للمنظمة وليس من الرئاسة.

كان هولاند (59 سنة) تعهد في 14 كانون الثاني/يناير الجاري في مؤتمره الصحافي نصف السنوي توضيح موقفه بشأن علاقته بتريرفيلر بعد ان كشفت مجلة كلوزر في العاشر من الشهر نفسه عن علاقته بالممثلة جولي غاييه التي تبلغ الحادية والاربعين من العمر.

ووعد هولاند القيام بذلك قبل زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة في 11 فبراير المقبل بدعوة من الرئيس الاميركي باراك أوباما وزوجته ميشال.

وهكذا سيستقبل باراك وميشال اوباما رئيسا فرنسيا عازبا في سابقة من نوعها بالنسبة لفرنسا.

وأكدت المتحدثة باسم البيت الابيض كيتلين هايدن السبت بعد اعلان هولاند ان “الرئيس ينوي رؤية الرئيس هولاند كما هو مقرر” دون اي ايضاح اخر.

وكان عدد كبير من المقربين من هولاند قد نصحوه مؤخرا بالغاء دور السيدة الأولى التي ليس لها وضع رسمي أو وظيفة في فرنسا.

وهي المرة الثانية التي يشهد فيها الاليزيه حالة انفصال رئاسية. ففي خريف 2007 انفصل نيكولا ساركوزي بالطلاق عن زوجته الثانية سيسيليا بعد أشهر من توليه الرئاسة. وفي فبراير 2008 تزوج من عارضة الازياء السابقة والمغنية كارلا بروني.

ومنذ أسبوعين تشكل الحياة الخاصة لهولاند مادة دسمة للاعلام ولأحاديث المجتمع الى حد التاثير على صورة الرئاسة في الخارج.

واسهم دخول فاليري تريرفيلر المستشفى اثر اصابتها بنوبة حزن شديد نتيجة كشف علاقة هولاند بالنجمة السينمائية في تغذية الاثارة الاعلامية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.