هولاند يرد على تصريح “مزوار” ويقول ” “المغرب في حاجة لفرنسا كما أن هذه الأخيرة في حاجة له”.

رد الرئيس الفرنسي، فرونسوا هولاند، على تصريحات وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار الأسبوع الماضي و الذي وصف فيه فرنسا بالقوة الاستعمارية،وقال الرئيس الفرنسي خلال افتتاح معرض “المغرب المعاصر” في معهد العالم العربي بباريس، أنه يحرص شخصيا على أن تبقى العلاقات بين البلدين متينة وموحدة، قائلا “أريد أن الحفاظ على علاقات الثقة والتغلب على أي صعوبات يمكن أن تبرز أحيانا لأننا نحتاج إلى بعضنا البعض، فالمغرب يحتاج إلى فرنسا كما أن فرنسا في حاجة للمغرب”، مضيفا أن ” المغرب شريك استثنائي ونطمح لمزيد من التعاون في جميع المجالات”.
وأمدح هولاند المغرب، عكس ” هجوم مزوار ” بطريقة لبقة، وذلك لوضع حد للأزمة التي اندلعت بين البلدين بعد استدعاء عبد اللطيف الحموشي مدير المخابرات الخارجية للتحقيق في 20 فبراير، وقال هولاند إن “حضور الأميرة للا مريم حفل تدشين هذا المعرض يعكس مدى روابط الصداقة القائمة بين المغرب وفرنسا”، ومشيدا “بمبادرات الملك محمد السادس الرامية الى النهوض بحقل الفنون والثقافة”.
وأضاف هولاند، أن هذا المعرض يشكل حدثا فريدا يعكس غنى وتنوع التراث المغربي وذلك نظرا “لحجمه الذي خصصت كافة فضاءاته للمغرب”، ومشيدا في الوقت ذاته بالإبداع المغربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.