هل سيقاطع الملك موسم أصيلة الثقافي الدولي الخامس والثلاثون؟!

ستنطلق بمدينة أصيلة يوم الواحد والعشرون يونيو أشغال فعاليات الموسم الثقافي الدولي الخامس والثلاثون، وقد جرت العادة أن ينظم هذا المهرجان تحت الإشراف السامي للملك ويفتتح بتلاوة رسالة ملكية غالبا ما يتلوها مستشار القصر في إحدى الندوات المحورية.

هذا التقليد  توقف السنة الماضية وتم حجب الرسالة الملكية عن الموسم.

الرأي العام المحلي والوطني قرأ الحدث آنذاك  بكونه إشارة  لغضبة ملكية على بنعيسى والموسم ككل، فيما قرأت فعاليات أخرى عدم بعث الرسالة الملكية ناي هذه الأخيرة بنفسها عن مناقشة الربيع العربي ..

 موسم هذه السنة لن يعرف احتفاء بأي دولة خليجية كما جرت العادة، خصوصا بعدما كان النقاش جاريا مع قطر كضيف شرف هذه السنة، لكن ذلك توقف بسبب موقفها من الصحراء وأجندة سياسيتها الخارجية  التي لا تلتقي و مصالح القصر الداعم الرئيسي للموسم مند بدايته.

برنامج هذه السنة سيعرف ندوة حول الأمن الغدائي  وتكريم الكاتب احمد المديني، بالإضافة إلى أمسيات غنائية وفنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.