هل سيقاطع الاتحاد الاشتراكي مهرجان أصيلا الدولي.

منذ حكومة اليوسفي وبعض قيادات الاتحاد الاشتراكي تحضر وتساهم في فعاليات مهرجان أصيلة، في حين ظل الفرع المحلي لحزب الوردة مقاطعا لأنشطة المهرجان، وسبق له أن راسل خلال دورات سابقة المكتب السياسي للحزب يعترض فيه على حضور القيادة للمهرجان.

فرع الاتحاد لمدينة أصيلة والذي يترأسه الناقد الأدبي يحيى بن الوليد  خلال هذه السنة صعد من لهجته، وهدد بالاستقالة الجماعية في حالة حضورالكاتب الأول للحزب ادريس لشكر، معتبرين حسب رسالتهم” أن من يرأس المهرجان والبلدية هرم من أهرام الفساد السياسي والإداري الذي ينتقم من المدينة ويلخصها في مهرجان عابر يسترزق فيه باسم كرامة سكان المدينة”.

وحسب مصادر عليمة حصلت عليها أنوال برس يرتقب أن يحضر من قيادات الاتحاد كل من رشيدة بن مسعود لتأطير ندورة حول المرأة والإعلامي حميد الجماهيري..

 تداعيات الصراع الدائر بين كل من تيار الزايدي  والطرف الآخر قد يكون السبب في تصعيد الموقف والمزايدة على موقف لشكر من المهرجان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.