هشتاغ pik_ya_awlidi# يغزو الشبكات الإجتماعية بسبب التهم الثقيلة لمعتقلي حراك الريف

في ظرف وجيز غزا اليوم هشتاغ pik_ya_awlidi# الشبكات الإجتماعية حيث خلق جدلا واسعا ونقاشا حول معناه وانتشر كالنار في الهشيم، وأضحى حديث الليلة بمواقع التواصل الإجتماعي.

عبارة بيك يا وليدي يستعملها أهل الريف تعجبا من أمر ما وسخرية منه، وهو ما حدث لأحد معتقلي حراك الريف أمام قاضي التحقيق بالدار البيضاء اليوم لما سرذ عليه التهم الموجه إليه بحضور محاميه، ونظرا لأن المتهم لا يتقن اللغة العربية، فقد كان المحامي يتولى ترجمة أقوال القاضي ، ولما أنهى من سرد التهم وفي موقف ساخر نطق المعتقل متعجبا بعبارة Pik ya awlidi فوجد المحامي نفسه في ورطة لأنه لم يستطع ترجمة العبارة التي تلخص “حجم العبث” حسب تعبير الكثير من التعليقات حول الهشتاغ.

وتسابق رواد الفايسبوك على ترجمة العبارة حسب اللهجات المحلية لكل منطقة بالمغرب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.