هذه هي العقوبات التي سيفرضها “الكاف” على المغرب في حال امتناعه تنظيم “الكان”

بعد قرار الحكومة المغربية بضرورة إلغاء كأس أفريقيا للأمم  بسبب وباء إيبولا عقب التحذيرات التي توصل بها من منظمة الصحة العالمية، والتي تحذر من خلالها من تنظيم تظاهرات أو تجمعات من شأنها أن تسرع انتشاء الوباء.
وكشف مصدر من الاتحاد الإفريقي لـ” جريدة الأخبار ” أن العقوبات التي تنتظر المغرب في حالة تشبث برفضه، هو إقصاؤه من منافسات كأس إفريقيا أولا بحكم أنه لم يخض التصفيات وأن تأهله جاء بسبب احتضان المنافسة.
وأضاف المصدر ذاته أن الكاف يمكن أن يرفع قضية على الحكومة المغربية يطالب بها بتعويض مادي عن الأضرار التي سيخلفها إلغاء التظاهرة بالإضافة إلى حرمان المغرب من تنظيم تظاهرات مستقبلية خصوصا المتعلقة بإفريقيا.
مصدر “الأخبار” شدد على أن من بين العقوبات التي يمكن للكاف أن يتخذها في حق المغرب حرمانه من المشاركة في جميع الفئات لمدة سنة بالإضافة إلى إعداد تقرير يتم رفعه لدى الاتحاد الدولي الفيفا الذي يمكن هو الآخر أن يسن عقوبات على المغرب.
وتابع المصدر أن الكاف أبرم تعاقدات مع قنوات فضائية وعقودا من محتضنين مما يجعل تأجيل أو إلغاء المنافسات هذه السنة يكبد الكاف خسائر بملايين الدولارات.
كما شدد المصدر على أن المغرب تسرع بالإعلان عن طلب التأجيل بل كان لزاما عليه فتح قنوات التواصل مع مسؤولي الكاف من أجل جس نبضه لا أن يضعه أمام الواقع معتبرا أن تصرف المغرب سيضيع عليه فرص تنظيم عدد من الملتقيات الدولية ومن بينها كأس العالم 2026.
من جهة أخرى، أكدت مصادر للنفس الجريدة، في الجامعة الملكية المغربية أن المقترح الذي تقدم به المغرب لتأجيل التظاهرة سيجبر الكاف على قبول التأجيل بسبب صعوبة نقل التظاهرة إلى بلد جديد، إذ رغم الاقتراحات بنقلها إلى جنوب إفريقيا أو الجزائر إلا أن البلدين لم يبديا ترحيبا بالأمر خصوصا أن التخوف من انتشار الوباء يؤرق جميع البلدان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.