هذه هوية مقتحمي مباراة نهائي كأس العالم وهذا سبب الاقتحام

كشفت وسائل إعلام عالمية النقاب عن سرّ اقتحام ملعب “لوجينيكي” من طرف اشخاص في المباراة النهائية لكأس العالم بين فرنسا وكرواتيا، وأفادت هذه التقارير أن الامر يتعلق بأفراد من مجموعة موسيقية نسوية روسية تدعى “بوسي رايوت” تعزف موسيقى الروك.

ونقلت ذات التقارير عن افراد المجموعة أن سبب اقتحام اعضائها لارضية الملعب، جاء احتجاجا على سياسة الحكومة الروسية في التعامل مع المعارضين والمعتقلين السياسيين، وطالب المجموعة بالافراج عن المعتقلين ووقف المتابعات في حق المتظاهرين السلميين، وسبق لاحدى المقتحمات للملعب أن اعتقلت سنة 2012 بسبب مشاركتها في مسيرة مناهضة لبوتين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.