هذه تفاصيل ما جرى اليوم لناصر الزفزافي في سجن عكاشة

محمد المساوي
كما هو معلوم كان ناصر الزفزافي قد دخل في اضراب عن الطعام منذ يوم الثلاثاء الماضي احتجاجا على عدم وفاء ادارة السجن بوعودها خاصة حول نقطة ترك أبواب زنزانته مفتوحة نهاراً. وبعد أن واجهت ادارة السجن هذا الاضراب باللامبالاة قام ناصر الزفزافي بخطوة تصعيدية تمثلت بالقيام بالطنطنة داخل السجن احتجاجاً على عدم وفاء الادارة بوعدها.
وصباح اليوم قام ناصر بالطنطنة وتضامن معه رفاقه في جناح 6 من سجن عكاشة وكانت طنطنة جماعية، وهو ما استنفر ادارة السجن وجعلها تُصاب بالذعر والارتباك، فهرع مدير السجن والمندوب الجهوي لادارة السجون ومجموعة من الموظفين الى الجناح 6 في محاولة لايقاف الطنطنة، وبعد ذلك دخلوا في نقاش حاد مع ناصر الزفزافي، الذي استنكر تماطل الادارة وعدم وفائها بوعودها.
كان الحوار واللقاء عاصفا، حتى أن احد موظفي السجن هدّد ناصر الزفزافي قائلا: يمكن لنا أن نكبلك بالسلاسل ونضعك في “الكاشو” ويمكن أن نكيف خطورة ما تقدم عليه بأقصى العقوبات الممكنة، وهو ما لم يتقبله ناصر، وردّ عليه أنه لا يخرق القانون، بل هو فقط يحتج من أجل مطالب مشروعة، ويحتج على الادارة التي أخلفت وعدها.
بعد ذلك سارت الامور نحو التهدئة، ودخل مدير السجن والمندوب الجهوي في حوار مع ناصر، ومنحا له وعدا جديدا بفتح باب زنزانته اليوم كاملا، كمت وعدوه بالسماح له بالاتصال بوالديه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.