هذا مصير البوشتاوي بعد ادانته ابتدائيا بالحبس النافذ 20 شهرا

محمد المساوي

بعد نطق المحكمة الابتدائية بحكمها على الاستاذ عبد الصادق البوشتاوي المحامي في هيئة تطوان القاضي بالحبس النافذ 20 شهرا، حدث لبس وخلط لدى المواطنين، وطرحوا أسئلة من قبيل : هل تم اعتقاله من داخل المحكمة، وهل حضر الجلسة ام أنه اصلا غير متواجد بالمغرب؟ الى اخرها من الأسئلة التي غذت كثيرا من اللبس، لتوضيح هذه الحالة اتصلت “أنوال بريس” بأحد أعضاء هئية دفاعه وقدم لنا وللقراء هذه التوضيحات:
– بالنسبة لجلسة اليوم كانت جلسة النطق بالحكم، لم يحضرها البشتاوي لانه غير ملزم بذلك، فهي جلسة للنطق فقط وليست للترافع والاستنطاق، فقط حضر دفاعه للاستماع الى الحكم، وتم الحكم عليه حضوريا ب 20 شهرا حبسا نافذا.
– البوشتاوي عاد الى ارض الوطن قبل يومين، ولم يبق خارج الوطن بعد مشاركته في لقاء فرانكفورت.
– بالنسبة لتنفيذ حكم الحبس فهو لن يتم الا بعد استنفاذ كل مراحل الطعن، في الاستئناف والنقض، في انتظار ذلك فالبوشتاوي سيظل كما كان من قبل لن يحد من أي شيء هذا الحكم الابتدائي.
– من الناحية المهنية لا شيء سيتغير بالنسبة للبوشتاوي سيظل يزاول مهنته بشكل عادي، حتى يصدر الحكم النهائي، حينئذ سيكون لهيئة المحامين موقفها من ذلك، ومن احالة البوشتاوي على المجلس التأديبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.