نوبة قلبية مفاجئة تصيب مدير البنك الشعبي بالحسيمة بعد توصله بقرار التنقيل “التعسفي”

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

أصيب مدير فرع الحسيمة للبنك الشعبي المستولي عبد السلام  صباح اليوم 03 ينونيو بنوبة قلبية بعد قرار التنقيل التعسفي الذي توصل به من طرف المديرية الجهوية الناظور – الحسيمة وذلك مباشرة بعد عودته من إجازة “قسرية” كان ارغم عليها في خرق سافر لكل القوانين.

ونقل مدير الفرع في حالة خطيرة إلى مستعجلات الحسيمة عبر سيارة الوقاية المدنية لتلقي العلاجات، وحسب مصارد عملت بذات الفرعية في وقت سابق، فالرجل يتعامل بشكل مهني كبير، ومعروف بالإستقامة ولم يتبقى له سوى بضعة شهور على التقاعد بعد خدمة تجاوزت 40 سنة، واضاف نفس المصدر أن المجلس المديري للبنك الشعبي الناظور الحسيمة كان يضغط دائما على المعني بالأمر لـ”تصفية” بعض المستخدمين ممن لا يسايرون توجه الإدارة،  من جهة ومن جهة أخرى إشعاره للمسؤولين بوجود خروقات لبعض الموظفين داخل البنك الشعبي يتمتعون ، على غير عادتهم ، بنفوذ يتجاوز سلطاته كمدير لفرع البنك الشعبي ، الشيء الذي يؤكد أن القرار كان بدافع الإنتقام لا غير.

الحادث يُعيد إلى الواجهة ظروف الإشتغال بالقطاع الخاص ومدى احترام المسؤولين لقوانين الشغل، ومن يقف وراء هذه القرارات التعسفية التي لا تراعي سوى المصلحة الضيقة لصحاب النفوذ.

والمثير للانتباه أن المدير المذكور توصل بقرار التنقيل التعسفي في يوم الاقتراع 03 يونيو 2015 ، ما خلق معه حالة من الفوضى داخل البنك الشعبي من شأن ذلك أن يؤثر على أجواء التصويت ، خاصة وأن إدارة البنك الشعبي معروفة بتحيزها التام لطرف نقابي بعينه ومحاربة باقي الأطراف الأخرى بكل الوسائل .

OLYMPUS DIGITAL CAMERA
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.