نوال بنعيسى: أنا الان في مركز اللاجئين بهولندا رفقة ابني واتخذت هذه الخطوة بعد أن سدت كل المنافذ في وجهي

صورة نوال بنعسيى من مسيرة 20 يوليوز نشرتها جريدة الغاردين البريطانية

بعد ورود أخبار عن تواجد الناشطة في حراك الريف نوال بنعيسى بهولندا، قامت “أنوال بريس” بالاتصال بها للاسفسار حول الموضوع، فأفادت الناشطة في حراك الريف أنها توجد في مركز اللاجئين بهولندا منذ أسبوع رفقة ابنها ذي الاربع سنوات، حيث قدمت ملفها الى السلطات الهولندية للحصول على اللجوء السياسي بهذا البلد.

وكشف بنعيسى أنها أقدمت على هذه الخطوة بعد أن يئست من امكانية الاستمرار في العيش وسط التهديدات اليومية التي تتلقاها، والتضييق الذي يمارس عليها وعلى أبنائها. كما كشفت نوال أنها بعد أن تم منعها رفقة ابنها من مغادرة مطار العروي للمشاركة في ندوة بهولندا الشهر الماضي، بدأت تطرح عليها بقوة فكرة الخروج من المغرب لطلب اللجوء السياسي في احدى الدول الاوربية، وذلك ما حصل، إذ تمكنت من مغادرة المغرب رفقة ابني، فقصدتُ هولندا حيث كنت أملك تأشيرة الدخول إلى أراضيها، وبعد وصولي الى الاراضي الهولندية قدمت ملف طلب اللجوء إلى السلطات المختصة في هذا البلد، تضيف نوال.


وعن ظروف اقامتها كشفت نوال أنها تلقت استقبالا جيدا وتعاملا يحفظ كرامة الانسان في مركز اللجوء حيث تعيش رفقة ابنها في انتظار استكمال باقي الاجراءات، كما أنها تحظى بعناية واهتمام كبيرن من طرف القائمين على المركز.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.