نقابة “يتيم” ترفض ما راج حول النتائج الأولية للإنتخابات المهنية وتدعو مناضليها إلى اليقظة

حذرت نقابة  الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب من “المغالطات” التي قالت أنها تروجها ما أسماه بلاغ نقابة “البيجيدي” ببعض “الجهات النقابية والإعلامية” التي لها حساسية نقابية معينة، واستندت النقابة في ذلك إلى المحاضر التي تتوفر عليها.

وسبق للجريدة الإلكترونية “أنوال بريس” أن تطرقت إلى الموضوع بناء على معطيات أولية وليس نهائية كما أكدنا في المقال ، واستنادا كذلك إلى أكثر من مصدر نقابي، ولم ندعي في الجريدة أن النتائج نهائية .

وتوصلنا من المسؤول الإعلامية للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب مباشرة بعد نشر المقال باتصال هاتفي يكذب ما جاء في المقال، وأرسل لنا بلاغا للكتابة العامة للنقابة المذكورة مصحوب بمقال في الموضوع نُشر بالموقع الرسمي للنقابة.

وحسب ذات البلاغ فقد أشار أن عمليات الفرز لم تكتمل بعد في القطاع العام  خاصة في القطاعات التي تتم فيها الانتخابات عن طريق المراسلة، كما جاء في البلاغ أن “أزيد من 10 وزارات لم تعلن عن نتائجها ومن بينها وزارة الداخلية، قطاع الوزارة والجماعات الترابية.” مع العلم أن المديرية العامة للجماعات المحلية نشرت النتائج النهائية على موقعها الرسمي، حيث لم تحصل نقابة يتيم سوى على 262 مقعد فيما حصل اللامنتمون على 1720 والاتحاد المغربي للشغل 978 والكنفدرالية الديمقراطية للشغل على 474 مقعد.

و دعا الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب ” مناضليه إلى التزام اليقظة ومواصلة التعبئة من أجل تتبع العملية الانتخابية إلى آخر أشواطها، وتتبع الخطوات الإدارية اللازمة المطلوبة فيها من قبل المقاولات والإدارات المعنية، والتصدي لكل العراقيل المصطنعة والإجراءات غير القانونية التي يمكن أن تحرم الأجراء من حقهم في التمثيل” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.