نقابة موظفي الجماعات المحلية (UMT) بالحسيمة تتضامن مع موظفي “تماسينت” وتراسل عامل الإقليم

أعلن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بالحسيمة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل تضامنه الكامل واللامشروط مع موظفي جماعة إمرابطن بتماسينت نتيجة تعرضهم لـ”ممارسات لاقانونية ولا مسؤولة” لرئيس الجماعة.

وأضاف البيان التضامني الذي توصلنا بنسخة منه أنه  يتابع بحنق شديد الممارسات اللاقانونية واللامسؤولة لرئيس جماعة إمرابطن اتجاه موظفي الجماعة، وتماديه في الدوس على حقوق وكرامة الموظفين بطريقة تنم عن عقلية تسلطية بائدة.

واستنكر البيان سلوكات الرئيس واستهداف الموظفين على خلفية التحقيقات حول مسؤولية رئيس الجماعة في الوفاة / الفاجعة لإحدى المواطنات نتيجة حرمانها من سيارة إسعاف الجماعة.

وطالبت المكتب الإقليمي من السلطات الإقليمية التدخل لوضع حد لمثل هذه الممارسات والتعسفات، معلنا استعداده لخوض كافة الأشكال النضالية دفاعا عن حقوق وكرامة موظفي جماعة إمرابطن بتماسينت.

وعلمت “أنوال بريس” أن المكتب الإقليمي للجامعة راسل عامل إقليم الحسيمة احتجاجا على “التعامل السلطوي والتعسفي لرئيس جماعة إمرابطن مع الموظفين، وتعمد إهانة وسب الموظفين في إخلال تام بكل الضوابط التشريعية والقانونية التي تحمي كرامة الموظف.” مطالبا عامل الإقليم بالتدخل من أجل وضع حد لمثل هذه الممارسات اللاقانونية.

الصورة: من وقفة سابقة للمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بالحسيمة وفي الإطار رئيس جماعة إمرابطن

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.