نقابة مهنيو الفنون الدرامية تطالب بالإفراج الفوري عن فناني الريف المعتقلين

أعلنت النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية تضامنها مع المطالب الاجتماعية لسكان  الحسيمة ، على خلفية الاحتجاجات الأخيرة في منطقة الريف، إثر اعتقال العديد من النشطاء المساهمين فيها، ومن بينهم الفنانة الموسيقية والمسرحية سليمة زياني (سيليا) والفنّان المسرحي إلياس المتوكّل وتقديمهم للمحاكمة، وأكدت أنه “انطلاقًا من مبادئ النقابة المناصرة لحرية التعبير وحق الفنانين في الالتزام بقضايا مجتمعهم وفي التفاعل مع مختلف الآراء الاجتماعية والسياسية في إطار التظاهر السلمي واحترام القانون وحماية الأشخاص والممتلكات، واعتبارًا للحساسية التّي يكتسيها هذا الحراك ضمن ظروف الأمن والاستقرار التّي ينعم بها المغرب في المنطقة، وأكد البيان -الذي توصلنا بنسخة منه-، تضامن النقابة مع المطالب الاجتماعية والاقتصادية والثقافية لسكان الريف ومع كل المعتقلين الممارسين لحقهم الدستوري والكوني في التعبير عن مطالبهم في إطار القانون وتدعو للإفراج عنهم وتغليب أسلوب الحوار.
ودعت السلطات المختصة إلى الإفراج عن المعتقلين كافة وضمنهم الفنانين، حتى يعودوا إلى جمهورهم وذويهم، وعبرت ذات النقابة عن “اعتزازها بالدور الكبير الذي أصبح يلعبه باقتدار المسرح الأمازيغي ومختلف المواقف الفنية في منطقة الريف في تعزيز الهوية الوطنية وتعضيد التعدّدية الثقافية المميّزة لمجتمعنا، الشيء الذي يجعل من رمزية الفنانين المغاربة في منطقة الريف، ومنهم من هم قيد الاعتقال، أداة فعالة للحوار والتكامل بين مختلف مكوّنات الهوية المغربية المتضامنة والمتكاملة من أجل بناء مغرب الحداثة والتقدّم والعدالة الاجتماعية والتعددية الثقافية”.
صورة الصدارة من أرشيف النقابة 
تعليق 1
  1. said sabri يقول

    Prière de m’envoyer l’actualité par courrier électronique. Merci

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.