نقابات في مؤتمر الفدرالية العمالية الدولية للنقل بسنغافورة تتضامن مع معتقلي وحراك الريف

عبرت نقابات دولية من مختلف دول العالم عن تضامنها مع حراك الريف، مسجلة تضامنها مع معتقلي الحراك، وطالبت بإطلاق سراحهم، حيث جرى ذالك على هامش المؤتمر 44 للفدرالية الدولية لعمال النقل ITF المنعقد بسنغافورة. وتشارك نقابات عمالية لقطاعات النقل بمخلف أنواعه( البحري، الشحن بالموانئ، النقل البري، القطارات…) من مختلف القارات بالمؤتمر، والذي وصل لمؤتمره الرابع والأربعون، ومن المغرب يشارك الاتحاد المغربي للشغل النقابة الوحيدة العضو بالفدرالية.

ورفعت النقابات الدولية يافطة حملت شعار تضامني مع حراك الريف Global) Transport Unions in Solidatity with Rif(northern Morocco وحسب معلومات استقتها أنوال بريس بخصوص هذا التضامن المسجل مع حراك الريف ومعتقليه من قبل النقابات المشاركة بالمؤتمر يرجع لأطر نقابية ونشطاء من أصول ريفية، قاموا بمجهودات حثيثة للتعريف بقضية الريف ومعتقليه، تُوّج بتسجيل التضامن على هامش المؤتمر من قبل المؤتمرين بتنظيم وقفة تضامنية مع حراك الريف.

بالمقابل لم يسجل لنقابة الاتحاد المغربي للشغل المشاركة بالمؤتمر أي مجهود للتعريف بقضية حراك الريف ومعتقليه، بالرغم من انتماء معتقلين على خلفية الحراك للاتحاد المغربي للشغل، وتحملهم مسؤوليات نقابية بقطاعات عدة، ولم تكلف نقابة الاتحاد المغربي للشغل نفسها تسجيل المشاركة والحضور بهذه الوقفة الرمزية، حملت نقابات من مخلف البقاع يافطات تعبر عن تضامنها ودعمها لحراك الريف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.