نشطاء يطالبون الرميد بالإستقالة…و آخرون يعلنون فشل الإصلاح من الداخل!

طالب معلقون على صفحة وزير العدل و الحريات المصطفى الرميد الأخير بالإستقالة بدل كتابة تدوينة فيسبوكية و محاولة الهروب إلى الأمام و التبرأ من اي نكوص و انحراف في مسار الإنتخابات التي يتوقع أن تشهد مقاطعة واسعة.

في حين أعلن ناشطون راديكاليون من خلال تدوينات متفرقة فشل ما كان يسميه “البيجيدي” الإصلاح من الداخل، و قد خاض البيجيدي حرب تكسير عظم لسنوات طويلة ضد المعارضة مشكلا ذرعا للنظام على حد وصفهم “البارشوك السياسي”، محاولا تبرير أن الفساد المستشري بالمؤسسات بإمكان إصلاحه و أن السلطات التي منحها الدستور الجديد لرئاسة الحكومة كفيلة بوضع المغرب على المسار الديموقراطي، إلا أن نفس الحزب عاد قبل نهاية ولايته ليتحدث عن “التحكم” و ليظهر بالواضح أن سلطة الداخلية التي تخضع لسلطة رئيس الحكومة دستوريا هي أقوى منه في الواقع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.