نشطاء يصرخون أمام البرلمان من أجل إنقاذ حياة علي المرابط

احتشد العشرات من النشطاء في مجال الإعلام وحقوق الإنسان عشية اليوم (الجمعة) أمام البرلمان للتضامن مع الصحافي علي المرابط الذي يصارع الموت بعد دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام من 24 يونيو الماضي.

الوقفة التي دعت إليها “اللجنة الوطنية للتضامن مع علي المرابط”  التي يترأسها أحمد المرزوقي أحد معتقلي “تازمامارت” عرفت حضور عدد من رموز الهيئات السياسية اليسارية والحقوقية ومنظمات إعلامية نددت بشدة تجاهل السلطات المغربية قضية الصحافي الممنوع من الكتابة عشر سنوات والمحروم اليوم من حقه في الحصول على وثائق إدارية شخصية.

المحتجون رفعوا شعارات تضامنية وأخرى تنبه لخطور الوضع الصحي الذي بات يهدد حياة “المرابط” بعد 30 يوما من الاضراب عن الطعام فقد خلالها خلالها القدرة على المشي وبعض الكيلو غرامات من وزنه.

وانتهت الوقفة بكلمة ختامية للجنة حملت فيها المسؤولية كاملة للسلطات المغربية  في ما ستؤول إليه قضية المرابط، وكذا وضعه الصحي، مشيرة إلى أنها أجرت اتصالات مع مسؤولين في الدولة المغربية ولازالت تنتظر إجابات وتفاعلا مع القضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.