نشطاء أمازيغ يدعون لوقفة احتجاجية أمام مقر “البيجيدي” ردّاً على المقرئ أبو زيد.

دعت مجموعة من الفعاليات الأمازيغية إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام المقر المركزي لحزب العدالة والتنمية للتنديد بالتصريحات العنصرية للنائب البرلماني المقرئ أبو زيد الإدريسي في محاضرة له بإحدى دول الخليــج والتي وصف فيها أمازيغ سوس “بالبخلاء” وجاء في الدعوة التي تلقت “أنوال بريس” نسخة منها أنه على إثر التصريحات العنصرية للمقرئ أبو زيد الإدريسي البرلماني عن حزب العدالة والتنمية في حق المغاربة الأمازيغ والكلام العنصري والقدحي المقيت الذي تلفظ به في حق أمازيغ أهل سوس في محاضرة له أمام أعراب الشرق الأوسط بالسعودية قررت مجموعة من الفعاليات الأمازيغية تنظيم وقفة إحتجاجية يوم الإتنين المقبل تنديدا بما وصفوه بالفكر العنصري النازي الذي لطالما روج له العديد من قادت حزب العدالة والتنمية في العديد من المناسبات،.

ودعت الفعاليات الأمازيغية كل القوى الحية والفعاليات الديمقراطية والحداتية والجمعيات والمنظمات الحقوقية الى المشاركة في هده الوقفة المزمع تنظيمها يوم الاثنين 30 دجنبر 2013 أمام المقر المركزي لحزب العدالة والتنمية الكائن بشارع عبد الواحد المراكشي، زنقة اليفرني 4 حي الليمون_الرباط ابتدءا من الساعة الرابعة والنصف زوالا.

حري بالذكر أن تصريحات “أبوزيد” خلفت استياءً وغضباً عارماً في صفوف النشطاء الأمازيغ وبعض النشطاء الحقوقيين وبعض الصحافيين وكذا زميله في الحزب وزير الخارجية السابق سعد الدين العتماني الذي رد عليه في تغريده له على موقع التواصل الاجتماعي بأنه يعتز بأمازيغيته وسوسيته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.